أخبارتكنلوجيا و صحة

دراسة تستكشف آثار تناول الشوكولاتة الداكنة على الدماغ

الإبـــاء/متابعة

عادة لا يشجع خبراء التغذية على تناول الشوكولاتة، حيث يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون والسكر.

ومع ذلك، وجدت الدراسات أن الكاكاو، المكون الأساسي للشوكولاتة المشتق من بذور نبات الكاكاو، يحتوي على العديد من العناصر التي يمكن أن تكون مفيدة للجسم والعقل.

وجدير بالذكر أن الكاكاو النقي ذو قيمة غذائية عالية وهو مصدر قوي لمضادات الأكسدة، والمواد التي يمكن أن تمنع أو تبطئ تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرة.

والجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة وعالية التفاعل ينتجها الجسم عند الاستجابة للضغوط البيئية المرتبطة بالشيخوخة والمرض. بالإضافة إلى ذلك، وجدت الدراسات أن الكاكاو يساعد في تنظيم ضغط الدم ومنع التدهور المعرفي.

وبالرغم من هذه الخصائص المفيدة المحتملة، إلا أنه نادرا ما تحتوي الشوكولاتة على الكاكاو وحده، حيث أنها تحتوي أيضا على السكر والزيوت والزبدة ومكونات أخرى غير صحية للجسم. وبالتالي، فإن أفضل أنواع الشوكولاتة للصحة هي الشوكولاتة الداكنة التي تتكون من نسب عالية من الكاكاو.

وأجرى ثلاثة باحثين في جامعة أصفهان للعلوم الطبية في إيران، إلهام كلنترزدة، ومريم رداحمدي، وبارهام ريسي، دراسة على الفئران التي تبحث في تأثير أنماط مختلفة من الشوكولاته الداكنة على نقاط الاشتباك العصبي في منطقة معينة من الدماغ، والمعروفة باسم منطقة الحصين CA1.

وتشير النتائج التي توصلوا إليها، والتي نُشرت في مجلة Nutritional Neuroscience، إلى أن استهلاك الشوكولاتة الداكنة يمكن أن يكون له آثار مفيدة على دماغ الأفراد الذين يعانون من ضغوط العزلة المزمنة.

وكتب الباحثون في ورقتهم البحثية: “على الرغم من أن التوتر يسبب خللا في وظائف المخ، إلا أن استهلاك الشوكولاتة الداكنة له آثار إيجابية على وظائف المخ. الدراسة الحالية بحثت في تأثير الأنماط الغذائية المختلفة للتيار المستمر على الفاعلية المشبكية واللدونة في منطقة الحصين CA1، وكذلك تناول الطعام ووزن الجسم في الفئران التي تتعرض لضغط العزلة المزمن”.

وأرادت كلنترزدة وزملاؤها بشكل أساسي تحديد ما إذا كان تناول الشوكولاتة الداكنة بدرجات مختلفة يؤثر على فاعلية ومرونة (أي القدرة على التكيف بمرور الوقت) من نقاط الاشتباك العصبي (أي الفجوات الصغيرة التي تتواصل عبرها الخلايا العصبية المختلفة مع بعضها البعض) في منطقة الحصين CA1.

وللقيام بذلك، أخذوا 35 جرذا وقسموها إلى خمس مجموعات من 7، كل منها تم تغذيتها بالشوكولاتة الداكنة أثناء تعرضها لضغط العزلة المزمن، مع اتباع كل مجموعة نمطا غذائيا مختلفا.

وقام الباحثون أيضا بقياس تناول الطعام ووزن الجسم للفئران التي خضعت للاختبار في بداية ونهاية التجربة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى