أخبارتكنلوجيا و صحة

عربات ترام بميزات أمان متطورة تجوب شوارع بطرسبورغ قريبا

الإبـــاء/متابعة

أعلن مدير مؤسسة Gorelektrotrans الروسية للنقل، دينيس مينكين، أن مؤسسته ستبدأ بتسيير عربات ترام مجهزة بميزات أمان متطورة في شوارع مدينة بطرسبورغ قريبا.

وفي حديث لوكالة “تاس” الروسية قال مينكين مؤخرا: “عربات الترام المبتكرة والمجهزة بأنظمة الأمان النشطة وأنظمة التحكم بيقظة السائق ستبدأ بالسير في شوارع بطرسبورغ في غضون أسبوع تقريبا، وستكون هذه هي الخطوة الأولى نحو إدخال نظام تحكم للقيادة الذاتية لعربات الترام في السنوات العشر القادمة، لن نحتاج لأي تغيير في البنية التحتية تقريبا، وخلال العامين المقبلين سيظهر نحو 200 ترام من هذا النوع في المدينة”.

وأضاف “لسنا بحاجة لبنية تحتية جديدة لتحقيق هذا الأمر، بل هناك حاجة إلى الاستعداد النفسي، يعتاد المجتمع تدريجياً على جميع الابتكارات، الاستعداد النفسي ضروري بالدرجة الأولى للسائقين، فعند قيادتهم لعربات الترام هم بحاجة ليتأكدوا فيما إذا كان نظام الأمان النشط هذا سوف يعمل أم لا، وهل يمكن الوثوق به، عربات الترام جاهزة لدينا لهذا الابتكار، ونحن رواد في هذا المجال ليس في روسيا فقط بل وعلى مستوى العالم، ليس لدينا نظام قيادة ذاتي لعربات الترام في شوارعنا الآن، لكن هذه الخطوة ستكون الأولى لإدخال هذا النظام”.

وأشار مينكين إلى “أن منظومة مساعدة السائق الجديدة لعربات الترام تشمل حاليا نظام الأمان النشط ونظام التحكم بيقظة السائق وهذان النظامان مترابطان مع بعضهما، ويشمل نظام الأمان النشط كاميرات فيديو ورادارات عالية الحساسية وأنظمة لمعالجة البيانات، ويمكنها التحكم بعمل المكابح آليا في حال اكتشف قبة ما على طريق الترام، كما أنها تتعرف على الأجسام في الظلام وتتعامل مع المعلومة بسرعة أكبر من البشر، وفي حال لم يلحظ النظام رد فعل مناسب من السائق يقوم تلقائيا بالتحكم بعمل منظومة المكابح ليقلل من السرعة حتى توقف العربة”.

أما نظام التحكم بيقظة السائق الذي زودت به عربات الترام الجديدة فجهّز بكاميرات فيديو ومنظومات ذكاء اصطناعي، ففي حال لاحظ النظام أن السائق غفى أثناء القيادة يقوم تلقائيا بتفعيل إنذار تحذيري، وفي حال لم يستجب السائق يقوم النظام بتفعيل نظام الفرملة الآلي.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى