الدين و الحياة

قول الإمام الحسين (ع) عن قبول الاعمال في زمن الغيبة

الإبـــاء/متابعة

عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال ذات يوم:

” ألا أخبركم بما لا يقبل الله عز وجل من العباد عملا إلا به؟

فقلت: بلى.

فقال: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده، والإقرار بما أمر الله، والولاية لنا، والبراءة من أعدائنا – يعني الأئمة خاصة -، والتسليم لهم، والورع والاجتهاد والطمأنينة، والانتظار للقائم (عليه السلام)، ثم قال: إن لنا دولة يجئ الله بها إذا شاء، ثم قال: من سره أن يكون من أصحاب القائم فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل أجر من أدركه، فجدوا وانتظروا، هنيئا لكم أيتها العصابة المرحومة “.k

كتاب الغيبة للنعماني – ج ١ ص ٢٠٥

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى