أخبارتكنلوجيا و صحة

الكشف عن أقوى درع روسي مضاد “للرصاص والنار”

الإبـــاء/متابعة

أنقذت الدروع الواقية لأفراد أطقم الدبابات من نوع “كاوبوي” العديد من الأرواح خلال العملية العسكرية الخاصة لحماية دونباس.
واتضح أن البزات الواقية ذات التصميم والإنتاج الروسي هي الأفضل في العالم، حيث أنها خفيفة الوزن وذات مدة صلاحية طويلة، وقادرة على حماية كل من الأفراد ومعداتهم العسكرية.
وكان الأساس الوقائي للدرع سابقا يتشكل من الفولاذ أو التيتانيوم، ولكن السترات التي تعتمد على الأقمشة الاصطناعية تعتبر أكثر كفاءة ومريحة أثناء الارتداء، حسبما ذكرته صحيفة “راسيسكايا غازيتا”.
وتعتبر مواد الألياف الدقيقة القائمة على ألياف الأراميد وألياف البولي إيثيلين عالية الوزن الجزيئي العنصر الأساسي في صناعتها.

ويبلغ سمك هذه الألياف أقل بعشر مرات من سمك شعرة الإنسان، ولكسر شعيرة الأراميد، تحتاج إلى تطبيق قوة مقدارها 600 كغم على مساحة مليمتر مربع واحد فقط، وهذه الألياف هي التي تشكل أساس الدروع والخوذات الواقية الحديثة.

ووفقًا للخبراء، يتم صنع أفضل حماية للدروع الشخصية في العالم على أساس المواد الاصطناعية بالقرب من موسكو في بلدة خوتكوفو الصغيرة في مؤسسة “أرموكوم”، وهي عضو مشارك في الأكاديمية الروسية لعلوم الصواريخ والمدفعية، حسب الصحيفة.

ومنذ أكثر من عشر سنوات، ابتكر المتخصصون في هذا المشروع مجموعة واقية لعناصر أطقم الدبابات والعربات المدرعة الأخرى وتم تسميتها “بكاوبوي”.
ولم تحظ هذه المجموعة بالكثير من الترويج، لكنها أنقذت حياة العديد من عناصر أطقم الدبابات العاملين اليوم كركن من أركان العملية الخاصة بحماية دونباس.

ويوفر “كاوبوي” الحماية من الشظايا التي يصل وزنها إلى 2 غرام، والأعيرة النارية حتى عيار 9 ملم.

وتعد ميزة البزّة الأساسية مقاومتها للحريق، حيث تتحمل درجات حرارة تصل إلى 1100 درجة مئوية لمدة 15 ثانية، وذلك كاف حتى يتمكن الطاقم من مغادرة المركبة المشتعلة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى