أخبارتكنلوجيا و صحة

مخلوق مائي غريب قد يكون أقدم قريب معروف لجميع الفقاريات

الإبـــاء/متابعة

يبدو أن مخلوقا غريبا انجرف في محيطات الأرض منذ أكثر من نصف مليار سنة هو أقرب أقارب الفقاريات المكتشفة حتى الآن.

ويطلق عليها اسم yunnanozoans، ويعود تاريخها إلى أوائل العصر الكمبري منذ حوالي 518 مليون سنة واكتشف علماء الحفريات أن السمات الغضروفية الموجودة في بقاياها الأحفورية يمكن مقارنتها بالفقاريات الحديثة.

ويشير هذا إلى أن الحيوانات هي فقاريات جذعية، وهي مجموعة شقيقة منقرضة للمجموعة التي تنحدر منها الفقاريات الحديثة.

وكتب الفريق بقيادة تشينغيي تيان، من جامعة نانجينغ والأكاديمية الصينية للعلوم في الصين: “الأقواس البلعومية هي ابتكار رئيسي ساهم على الأرجح في تطور فكي ودماغ الفقاريات وقد يحتوي الهيكل العظمي البلعومي للحيوانات الكمبرية المثيرة للجدل والمسمى yunnanozoans على أقدم دليل أحفوري يقيد التطور المبكر للأقواس، ومع ذلك لا يزال ارتباطه مع الفقاريات محل خلاف ومن خلال فحص عينات إضافية في تقنيات غير مستكشفة سابقا وجدنا دليلا على أن أقواس yunnanozoan الخيشومية تتكون من غضروف خلوي مع مصفوفة خارج الخلية تهيمن عليها الألياف الدقيقة، وهي ميزة تعتبر حتى الآن خاصة بالفقاريات”.

وكان تتبع تطور الفقاريات إلى بداياتها الغامضة مهمة صعبة للعلماء. وعلى مدى مئات الملايين من السنين، تتآكل وتتحلل آثار الحياة؛ يمكن ترك الحفريات، إذا كانت الظروف مناسبة، ولكن غالبا ما يكون من الصعب للغاية تفسيرها، خاصة بالنسبة للأحافير القديمة والغريبة جدا.

كما أن Yunnanozoans قديمة جدا، وغريبة جدا ولعقود من الزمان، ظل العلماء في حيرة بشأن المكان الذي يناسب هذا المخلوق في شجرة الحياة، بناء على الدراسات والتفسيرات المتنافسة للحفريات القديمة المستخرجة من شاليس Maotianshan في الصين.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى