أخبارتكنلوجيا و صحةسلايدر

خلل تقني يعطّل الحياة في كندا

الإباء/متابعة

تسبب انقطاع كبير في شبكات الهاتف المحمول والإنترنت بحدوث اضطرابات واسعة النطاق في جميع أنحاء كندا.

والانقطاع الذي يعتبر الثاني في البلاد خلال 15 شهراً، أثر بشكل كبير على البنوك وخطوط الطوارئ التابعة للشرطة.

وفي محاولة لإيجاد شبكات بديلة، اجتمع الناس في المقاهي والمكتبات العامة، كما أبلغت المؤسسات المالية عن مشاكل في الآلات وأنظمة الدفع غير النقدية.

وقالت شركة “روجرز كوميونيكيشنز” للاتصالات في كندا، إن فرقها الفنية تعمل على استعادة الخدمات في أسرع وقت ممكن.

والشركة التي لديها حوالي 10 ملايين مشترك لاسلكي و2.25 مليون مشترك في الإنترنت، هي مزود الخدمة الرائد في أونتاريو، جنبا إلى جنب مع “بي سي إي” و”تيلوس”، وتسيطر على 90 بالمئة من حصة السوق في كندا.

وقالت الشرطة في جميع أنحاء كندا إن انقطاع الاتصال على مستوى البلاد أدى إلى مواجهة بعض المتصلين صعوبة في الوصول إلى خدمات الطوارئ عبر الرقم 911.

من جانبها، قالت “إنتريس”، التي تدير خدمة تحويل الأموال عبر البريد الإلكتروني، والتي تستخدمها العديد من البنوك الكندية، إن الانقطاع يؤثر على خدماتها.

بدوره، كشف بنك مونتريال عن أن الانقطاع يؤثر على المؤسسات المالية والأرقام المجانية وكذلك المعاملات، في حين قال رويال بنك أوف كندا إن أجهزة الصراف الآلي والخدمات المصرفية عبر الإنترنت تأثرت.

وأوضح وزير الصناعة الكندي، فرانسوا فيليب شامبين، أن فريقه على اتصال بالشركة، لحل المشكلة في أسرع وقت.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى