أخباردولي و عربيسلايدر

السيد رئيسي: سياسات الهيمنة حققت نتائج عكسية لأصحابها

الإبـــاء/متابعة

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إنّ المساعي الأمريكية الأوروبية لإصدار قرار ضد بلاده، تزامناً مع المفاوضات النووية، هي “عمل غير مسؤول”، لافتاً إلى أن “الولايات المتحدة والدول الأوروبية أخطأت في معادلاتها تجاه بلاده”.

جاء ذلك في تصريحات للرئيس الإيراني خلال مراسم تقديم أوراق اعتماد سفيرة سويسرا لدى طهران، نادين أوليفيري لوزانو، بحسب وكالة “إرنا”.

وأوضح رئيسي أنّ “الإجراء الأميركي الأوروبي المتمثل بطرح مشروع قرار ضد إيران خلال اجتماع مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية الدولية، تزامناً مع إجراء المفاوضات الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي، كان قراراً غير مسؤول، وناقض روح التفاوض والتوافق، وجسد تبايناً في السلوكيات”.

وشدد رئيسي على عزم بلاده على توسيع العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية مع الدول كافة، ومنها سويسرا.

وخاطب رئيسي سفيرة سويسرا الجديدة: “نتطلع إلى دوركم في نقل الحقائق المتعلقة ببلادنا إلى حكومتكم وسائر البلدان، كي تعرف جميعها أننا نجحنا في مواصلة التقدم رغم الضغوط التي مررنا بها، وأنّ سياسات الهيمنة حققت نتائج عكسية لأصحابها”.

وتابع: “يتعيّن على واشنطن أن تتخذ قرارها حول الالتزام بالمفاوضات والتوافقات مع إيران”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى