تقارير

إقالة المقصرين في قضية تسرب غاز الكلور في قضاء قلعة سكر شمالي الناصرية

الإباء : متابعة

وجه محافظ ذي قار جنوب العراق محمد هادي الغزي، الإثنين، بإقالة المقصرين في قضية تسرب غاز الكلور في قضاء قلعة سكر شمال الناصرية، مؤكدا في الوقت نفسه أن جميع حالات الاختناق والتحسس الناجمة عنه تماثلت للشفاء.

وذكر بيان لمكتب المحافظ، أن “الأخير أوعز بإعفاء المقصرين جميعًا من مناصبهم في دائرة ماء قلعة سكر وعلى الفور، لما تسببوا به من ضرر جسيم على المواطنين”.

وأكد المحافظ، وفق البيان، أنّ “حالات التحسس والاختناق الناجمة عن التسرب من قنينة كلور كانت بسيطة وقد غادر الجميع المستشفى بعد تحسن حالتهم الصحية”.

من جانبها نفت مديرية ماء محافظة ذي قار، ما تناقلته وسائل الإعلام عن حدوث حالات اختناق تعرض لها 200 شخص إثر تسرب لغاز الكلور.

وذكرت المديرية، أنها “تنفي خبر حدوث حالات اختناق لـ200 شخص إثر تسرب غاز الكلور من إحدى محطات تصفية المياه في قلعة سكر”، مؤكدة أن “التسرب كان بسيطا وتمت السيطرة عليه سريعا من دون أي أضرار “.

من جانبه، قال مدير ماء قلعة سكر فلاح العتابي، أنه “حدث تسرب بسيط بأحد قناني الكلور في مشروع ماء قلعة سكر، مما أدى إلى تأثر عدد بسيط من المواطنين دخلوا على إثره للمستشفى، غادر معظمهم بعد تلقي العلاج وبقى 4 أشخاص فقط حالتهم مستقرة”.

وأضاف، أن “سبب الحادث هو تآكل وتلف في صمام الأسطوانة، وتم تشخيص حالات تحسس لعدد من الأشخاص”.

من جهته، أكد فليح حيدر كاظم مدير شرطة قضاء قلعة سكر في المحافظة، أن “تسرب غاز الكلور لم يؤد إلى حالات خطرة”، نافيا أن “تكون هنالك حالات رقود في المراكز الصحية أو أي إحالات خارجية للحالات إلى خارج القضاء”.

وقال، إن “فرق الدفاع المدني ألقت اسطوانة لغاز الكلور في النهر، جراء تسريب أصاب صمام الاسطوانة في مشروع الماء الكبير في قلعة سكر”.

وأضاف: “الاسطوانة استمرت بتسريب الغاز في النهر، وبعد قرب خلوها من الغاز طفت على سطح النهر، ومرت على طول مجراه، فانتشرت في بعض الاماكن رائحة لغاز الكلور”، لافتا إلى أن “التسريب خفيف”.

وكانت وسائل إعلام عراقية تحدثت عن اختناق العشرات يوم الأحد جراء إنبعاث لغاز الكلور من مجمع لمياه الشرب في قضاء قلعة سكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى