أخباراقتصاد

مباحثات إيرانية سورية لتنشيط الفرص الاستثمارية

الإبـــاء/متابعة

أجرى رئيس مكتب تطوير العلاقات الاقتصادية الإيرانية السورية عباس أكبري مباحثات مع محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى حول الإمكانيات والفرص الاستثمارية والآليات اللازمة لتنشيطها وتطوير الروابط والعلاقات الاقتصادية بين دمشق وطهران.

واستقبل محافظ طرطوس الوفد الإيراني برئاسة أكبري،  في غرفة تجارة وصناعة طرطوس، حيث بحث الجانبان أهم الإجراءات والقرارات المطلوبة لتطوير العلاقات الاقتصادية والمشاريع الاستثمارية في المحافظة، وذلك بحضور رئيس الغرفة مازن حماد ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة فهد درويش.

وفي تصريح للصحفيين قال أبو سعدى إن اللقاء حمل أفكاراً مهمة وبناءة، إذ لمسنا الجدية من قبل الجانب الإيراني لتنشيط الاستثمارات في محافظة طرطوس، مؤكداً ضرورة التركيز على هوية المنتج وليس على القرار الإداري ليكون المنتج قادراً على تسويق نفسه بنفسه .

بدوره أكد أكبري في تصريح للصحفيين أن الهدف الأساسي من الزيارة تطوير وتعزيز الروابط والعلاقات الاقتصادية بين البلدين والاستفادة من التطور العلمي الذي وصلت إليه إيران ونقل تقنياته إلى سورية للاستفادة منه.

من جهته بيّن حماد في تصريح للصحفيين ضرورة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والنهوض بها إلى أفضل حال، لافتاً إلى أنه تمت مناقشة العوائق التي تقف بوجه تطور العلاقات الاقتصادية، حيث تم الاتفاق على تذليل هذه العوائق والارتقاء لتعزيز العلاقات السياسية والأخوية بين البلدين.

بدوره قال فهد درويش إن اللقاء جاء استكمالاً للخطة الموضوعة من قبل الغرفة المشتركة، لافتاً إلى أن رئيس لجنة تطوير العلاقات الإيرانية السورية اطلع على الواقع الحالي لعدد من المشاريع الاستثمارية والمعامل الموجودة في المحافظة، بهدف إيجاد الحلول المناسبة لتحسينها وتطويرها.

وقدم عدد من أعضاء غرفة التجارة والصناعة بعض المقترحات لتنشيط العمل الاقتصادي كضمان حقوق التجار والمصدرين بين البلدين واتباع نهج التبادل السلعي وتحديداً المنتجات الزراعية وفي مقدمتها زيت الزيتون، وإمكانية إقامة قناة مالية مصرفية مشتركة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى