تقارير

إسرائيل لا تحترم قرارات الامم المتحدة اذا ادانت سلوكها

الإبـــاء/متابعة

اكد تقرير لموقع غلوبال ريسيرج أن الكيان الصهيوني منح الشرعية الدولية وتأسس بتأييد من الامم المتحدة لكنه مع ذلك لا يحترم قرارات المؤسسة الدولية حينما تدين سلوكه العنصري والاجرامي ضد الشعب الفلسطيني .

وذكر التقرير ، أن “ما لم يتغير منذ تبني القرار 3379 عام 1975 هو موقف الكيان  من المنظمات الدولية والقانون الدولي، فبعد نصف قرن تقريبًا ، وجدنا السفير الإسرائيلي الحالي لدى الأمم المتحدة ، جلعاد إردان ، يفعل شيئًا مشابهًا،  في 29 تشرين الاول من عام  2021 ، وقف على نفس المنصة ومزق التقرير السنوي الأخير لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

واضاف أن ” حجة كون إسرائيل ليست وحدها في انتهاكاتها لحقوق الإنسان والدول الأخرى تتصرف بالمثل ، لكنها تحصل على قدر أقل من اللوم الدولي يعتبر تبريرا لفشل إسرائيل الكامل في الرد على الاتهامات الموجهة ضدها”.

وبين ان ” حجة اسرائيل مثل السائق الذي تم ضبطه وهو يقود بسرعة متهورة ، والذي يحاول تجنب العواقب القانونية بالقول إن كل شخص يقود السيارة بهذه الطريقة. هذه حيلة لا طائل من ورائها عند استخدامها على رجال شرطة المرور ، ويجب أن تكون عديمة الجدوى بالمثل عند توجيهها إلى مؤسسات المجتمع الدولي”.

وبين التقرير ان ” هذا التجاهل المستمر لقرارات الامم المتحدة من قبل الكيان الاسرائيلي وعدم محاسبته على جرائمه المتكررة يجب ان لا يستمر ويجب ان لا يكون هذا الكيان العنصري محصن بشكل دائم من العقوبات بسبب الحماية الامريكية “. k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى