الدين و الحياة

في مثل هذا اليوم الـ18 من شهر ذي القعدة

الإبـــاء/متابعة

في اليوم الثامن عشر من شهر ذي القعدة سنة 1373 هجرية توفي المصلح الأكبر، الزعيم الديني العظيم، الشيخ محمد الحسين كاشف الغطاء المولود سنة 1294هـ ـ رحمه الله ـ وقد بكاه الفقهاء، وأبنه العلماء، ورثاه الشعراء ومن أحسن ما رثي به قصيدة الأديب الكبير، والشاعر الشهير حسن ابن الشيخ فرج العمران ـ المتوفى في شهر صفر سنة 1390 هـ ـ:

مع روح الإيمان في جثمانِهْ *** أدرجوه والحق في أكفانِهْ
واحملوه والعلم والحلم والصد *** ق جميعاً إلى مقر أمانِهْ
واعقدوا ناديَ التهاني والحز *** ن وهنوا الهداة من أخدانِهْ
لا تنوحوا فإنه خالد الذكـ *** ـر وباقٍ على ممر زمانِهْ
عاش لا يرتضي سوى الحق شيئاً *** فحماه بقلبه ولسانِهْ
في يديه لوا الزعامة يهتـ *** ـزّ فكل القلوب طوع بنانِهْ
سئمت روحه العناء فطارت *** وإلى الله حلقت في جنانِهْ
مذ أشاع المذياع فقدك في الشر *** ق تهادى يموج في أحزانِهْ
موئل الشرق من عقيبك للشر *** ق يغذي الأرواح من عرفانِهْ
أوشك الدين أن يخور ولكن *** أمسكته الكفاة عن رجفانِهْ
قابلوا الصدمة التي أوهت الديـ *** ـن وكادت تجتثه من كيانِهْ
لو بقت آية من الذكر لم تأ
*** تِ رثاك الإله في قرآنِهْ

رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى