أخباراقتصاد

تشديد “الاحتياطي الفيدرالي” يضرب العملات المشفرة

الإباء / متابعة

تعثرت محاولة صعود العملات المشفرة المتراجعة بسبب استمرار موجة تشديد الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة، والتي من المرجح أن تمتص السيولة من الأسواق العالمية.

وعكست العملات المشفرة، بدءاً من “بتكوين” إلى الرموز الأصغر وأحياناً الأقل شهرة المعروفة بالرموز البديلة، مكاسبها السابقة. وقد أدّت عمليات البيع المطولة إلى هبوط القيمة السوقية للعملات المشفرة هذا العام بأكثر من تريليون دولار.

وانخفضت “بتكوين” لتصل إلى 21,190 دولار، بعد أن كانت قد ارتفعت بنسبة 6.1% في وقتٍ سابق، لتسجّل بذلك أطول سلسلة خسائر لها في بيانات تعود إلى عام 2010 جمعتها بلومبرغ. وتراجعت “إيثر” بنسبة 4.8% لتصل إلى 1123 دولاراً. كما تعثرت عملات “كاردانو” و”سولانا” و”دوجكوين”، كما تسببت الزيادة المفاجئة في أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي السويسري في المزيد من التشاؤم تجاه الأصول مرتفعة المخاطر.

وأشار إريك شيفر، الرئيس التنفيذي لصندوق الأسهم الخاصة “باتريارك أورغانيزيشن” (Patriarch Organization) في بيفرلي هيلز، كاليفورنيا إلى أنّه كان بمثابة “تسارع قصير الأجل في سوق العملات المشفرة الهابطة.. التي لن تختفي حتى يقرر الاحتياطي الفيدرالي أنه سيخفف من التشديد، وهو ما أتوقعه في نهاية الربع الثالث”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى