مقالات

انت سـلمـانك يحب چف اليـهـود.. اليـهـود تموت من سـلـماني..

في عيد الحشد الشعبي المقدس شكراً لك سليماني

مبارك لشعبنا ذكرى تأسيس الحشد الشعبي المقدس هذا التشكيل العراقي غير المسبوق في تاريخ هذا البلد الحافل بالأحداث..

حشدنا الشعبي المقدس ومقاومتنا سر إنتصارنا وثباتنا ورعب أعدائنا .. بالحشد الشعبي المقدس الذي لبى فتوى سماحة المرجع آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) في النجف الأشرف إنتصرنا وننتصر بإذنه سبحانه وتعالى.

وفي هذه الذكرى العطرة لنا أن نستذكر شريك الموقف والمصير والدم الولي الناصح والعبد الصالح القائد الشهيد الحاج قاسم سليماني رضوان الله عليه هذا الرجل الذي تشارك مع القائد الشهيد ابو مهدي المهندس رضوان الله عليه وجميع العراقيين في صناعة نصر كبير سيُكتب على جبين وطن ناصع قاوم أعتى هجمة بربرية شرسة أعزلاً إلا من مواقف سليماني وآل سليماني من إيران إلى لبنان المقاومة والإنتصار.

سليماني الصالح قائد المقاومة تحت لواء إمامها سماحة المرجع آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي (دام ظله الوارف) هو الذي دحر الصهاينة وأكذب أحدوثة الغطرسة الأمريكية في المنطقة وهو عنوان شاخص في قلوب احرار العالم.

سليماني رمز من رموز عزة أمة الإسلام وكرامتها أمام سلمان وسقطه محمد ذل  أعراب صحراء الذهن الخالي وخنوعها ووضاعتها أمام الصهاينة الذين ترعبهم ضربات “سليماني” رضوان الله عليه.

الأسف كل الأسف إن في العراق من يستجدي رضا سلمان وأبن سلمان الأذلاء عبيد الصهاينة ويتعرض لشخص طوق أعناقنا فضلاً هو القائد الحر الغيور  الشهيد سليماني!

ولكن ماذا أقول لمَن يهوى الإعتلاف من مذاود الخسة والنجاسة؟k

 

*إياد الإمارة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى