أخباردولي و عربي

موسكو: كييف تعرقل عملية إجلاء المدنيين من مصنع “آزوت”

الإبـــاء/متابعة

أعلن رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع في روسيا، الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، أنّ المسلحين الأوكرانيين عمدوا إلى تقويض عملية إجلاء السكان المدنيين من منطقة مصنع “آزوت” للكيماويات  في مدينة سيفيرودونيتسك في لوغانسك، عبر الممر الإنساني الذي فتحته روسيا.

وذكّر ميزينتسيف أن الجانب الروسي قام بفتح ممر إنساني اليوم في الساعة 08:00 صباحاً بتوقيت موسكو، لإجلاء السكان المدنيين من منطقة مصنع “آزوت” في اتجاه مدينة سفاتوفو في جمهورية لوغانسك.

وأضاف: “رغم التدابير غير  المسبوقة التي اتخذتها روسيا، فإن سلطات كييف قامت بتقويض العملية الإنسانية، فقد رصدت وسائل السيطرة، بما في ذلك الطائرات المسيّرة، عدة انتهاكات لوقف إطلاق النار”.

وتابع: “تم إطلاق نار عشوائي من منطقة مصنع “آزوت” باتجاه المناطق السكنية في مدينة سيفيرودونيتسك (بإطلاق قذائف 120 ملم من الساعة 08:20، وقصف من الدبابات من الساعة 9)”.

وقال سفير جمهورية لوغانسك الشعبية في روسيا، روديون ميروسنيك، إن الجانب الأوكراني أعاق خروج المدنيين من مصنع آزوت في سيفيرودونيتسك بعد الإعلان عن فتح ممر إنساني.

من جهته، أعلن مسؤول عسكري في قوات لوغانسك الشعبية “البدء بمراقبة نظام وقف إطلاق النار، وتنظيم ممر من مدخل المصنع إلى خارج سيفيرودونتسك”، مشيراً إلى أن “الجانب الأوكراني بدأ بالفعل بقصف منطقة مخرج المصنع، وتمّ تنفيذ القصف من دبابة وبقذائف هاون”.

وشهدت مدينة سيفيرودونيتسك، الواقعة شرق مدينة كراماتورسك ضمن جمهورية لوغانسك الشعبية، قتالاً عنيفاً في الأسابيع الماضية، وسط تقدّم كبير للجيش الروسي وقوات لوغانسك وسيطرتهم على معظم المدينة وأراضيها، فيما انسحبت معظم القوات الأوكرانية إلى مدينة ليسيتشانسك المجاورة.

وأعلن الجيش الأوكراني، الإثنين الماضي، انسحابه من وسط سيفيرودونيتسك، في إثر هجوم روسي جديد على هذه المدينة الإستراتيجية في شرق أوكرانيا، التي تدور فيها معارك عنيفة منذ أسابيع.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى