الدين و الحياة

أکادیمي إیراني : الواقعیة تقلّل وتیرة الإختلاف بین الشیعة والسنة

الإباء / متابعة

قال الأکادیمي الإیراني والمدرس في جامعة المذاهب الإسلامیة “الدكتور محمد ويسي” إن الوحدة بین المسلمین هو شعار القرآن الکریم والدین الإسلامي، مؤکداً أن أتباع المذاهب یمکنهم تقلیل وتیرة الإختلاف فیما بینهم إذا ما إتبعوا الرؤیة الواقعیة.

وإن الموضوع الذي کان محور حدیث سماحة قائد الثورة الإسلامیة الايرانية آیة الله السید علی الخامنئي لدی إستقباله الکادر التنفیذي لرحلة حج هذا العام کان موضوع الوحدة بین الشیعة والسنة وأکد ضرورة إجتناب الإختلاف والتشرذم وإعتبر الإختلاف من الأمور التي تسعی إلیها بریطانیا.

وحول هذا الموضوع تحدثت وکالة “إکنا” للأنباء القرآنية الدولية لمدیر قسم الفقه الشافعي في جامعة المذاهب الإسلامیة في إیران “الدكتور محمود ویسي” حیث قال لدی ردّه علی سؤال حول کیفیة التعامل بین الطوائف أنه من الضروري خلق نوع من الوعي بمستوی الإختلاف بین السنة والشیعة.

وأضاف أن هذا الوعي إذا ما حصل فسنجد أن حجم المشترکات کبیر إلی حدّ لا یدع أهمیة للإختلافات الطبیعیة التي لا تتجاوز القضایا التأریخیة والفقهیة.

وأشار الدكتور محمود ويسي الى أن الإتحاد بین المذاهب الإسلامیة شعار القرآن الکریم والدین الإسلامي، والمدرسة الاسلامية.

وأردف مبیناً أن أتباع الطوائف إذا ما تمسکوا برؤیة واقعیة سیتوصلون إلی تقلیل فجوة الإختلاف وحلّ الکثیر من القضایا ویجعلهم ذلك علی إحتمال الإختلاف في حال وجوده في الواقع.

وحول إصرار البعض علی وجوه الإختلاف بین السنة والشیعة، قال: “هذا الإصرار ینطلق من مصالح القوی التي تعتقد أن الغایة تبرر الوسیلة وإن البعض الذي یتبعهم لایحمل مبادئ دینیة ولهذا یعمل علی تحقیق أهدافه بغض النظر عن الدین والعقیدة”.

وأشاد محمود ویسي بالتواصل والترابط بین أتباع المذاهب والطوائف الإسلامیة في إیران، قال: إن هناك مدن إیرانیة کثیرة یتعایش فیها أبناء السنة والشیعة معاً ولم یحصل بینهم تصادم أو إختلاف کما بینهم تزاوج ونوع من العلاقات الأسریة.

وقال الأکادیمي المدرس في جامعة المذاهب الإسلامیة في إیران أن هناك أسراً إیرانیةً من أب شیعي وأم سنیة أو العکس مؤکداً أن الخلافات الفقهیة والتأریخیة لم تؤثر في العلاقات الأخویة بین المسلمین.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى