أخبارتكنلوجيا و صحة

اكتشاف مكمن الآلام في دماغ قدامى المحاربين

الإبـــاء/متابعة

أظهرت نتائج دراسة أمريكية، أن دماغ المحاربين القدامى الذين شاركوا في حرب الخليج، حصلت فيه تغيرات، لذلك يعانون من آلام مزمنة.

وتشير مجلة JNeurosci، إلى أن متلازمة أو مرض الحرب في الخليج، هو مرض مزمن متعدد الأعراض، يصيب المحاربين الذين شاركوا في هذه الحرب من كلا الجانبين.

ويرتبط هذا المرض بمجموعة واسعة من الأعراض الحادة والمزمنة، بما فيها التعب وآلام العضلات ومشكلات إدراكية والأرق والطفح الجلدي والإسهال. ويعاني من أعراض هذه المتلازمة ما يقرب من 250.000 من أصل 697.000 من قدامى المحاربين الأمريكيين الذين شاركوا في الحرب في عام 1991. ولم يحدد العلماء السبب الرئيسي لهذا المرض إلى الآن، ما يمنع علاجه بصورة تامة وفعالة.

وقد درس الباحثون بصورة مفصلة دماغ المحاربين القدامى الذين شاركوا في حرب الخليج الذين يعانون من المرض والذين لا يعانون منه باستخدام التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي. بالإضافة إلى ذلك طلب منهم ملء استبيان حول الأعراض والتعب والحالة المزاجية.

وظهر من نتائج هذه الدراسة، حدوث انخفاض في حجم القشرة الجزيرية اليمنى واليسرى من دماغ الذين يعانون من آلام مزمنة. وهما منطقتان في الدماغ تشاركان في تنظيم الألم. كما لوحظ عندهم توسع مناطق القشرة الأمامية، خاصة في المناطق المرتبطة بحساسية الألم والتنظيم العاطفي. ولم تكن التغيرات الهيكلية مرتبطة بالتعب أو الحالة المزاجية.

وتوصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أن الألم المزمن بسبب متلازمة حرب الخليج، قد يكون مرتبطا بتغيرات في الجهاز العصبي المركزي، وليس بمشكلات عصبية أو مستقبلات الألم.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى