أخباراقتصاد

“بيتكوين” تتراجع إلى أدنى مستوياتها في 18 شهرا

الإباء / متابعة

انخفضت العملة الرقمية ”بتكوين“ 14%، بعد أن جمدت شركة سيلسيوس الأمريكية لإقراض العملات المشفرة السحوب والتحويلات، مشيرة إلى ظروف بالغة الشدة، في أحدث علامة على أن تراجع الأسواق المالية يلحق ضررا بسوق العملات الرقمية.

وأثار تحرك سيلسيوس هبوطا في أرجاء العملات المشفرة لتنخفض قيمتها عن تريليون دولار للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني 2021، مدفوعة بخسائر بتكوين العملة المشفرة الأكبر.

وبعد إعلان سيلسيوس، هوت بتكوين إلى أدنى مستوى في 18 شهرا عند 22 ألفا و725 دولارا قبل أن تتعافى قليلا إلى حوالي 23 ألفا و924 دولارا.

وتراجعت العملة الرقمية ”الإثير“، ثاني أكبر العملات المشفرة، بما يصل إلى 18% إلى 1176 دولارا، وهو أدنى مستوى لها منذ يناير/كانون الثاني 2021.

واقترحت سلسيوس، التي تبلغ قيمتها 12 مليار دولار، على مستخدميها على وجه الخصوص استخدام عملاتهم المشفرة التاريخية مثل البيتكوين والإيثر للاستثمار في عملات رقمية جديدة.

وجمعت سلسيوس في تشرين الأول/أكتوبر، 400 مليون دولار من صندوق كيبيك للودائع الذي عبر عن ارتياحه للشراكة مع ”الجهة الرائدة في العالم للقروض بالعملة المشفرة“، بينما أعلنت عن أنه ”نظرًا لظروف السوق القاسية، فإننا نعلق جميع عمليات السحب والتحويلات بين الحسابات“.

وقال نيل ويلسون، المحلل لدى مؤسسة ماركتس.كوم إن ”هناك تدهورا في مجال العملة المشفرة ومن المرجح أن يزداد الأمر سوءًا“، وفق ”رويترز“.

ونقلت شبكة CNBC الأمريكية، عن سكوت مينرد، كبير مسؤولي الاستثمار في شركة جوجنهايم، قوله إنه من المتوقع أن تنخفض البيتكوين أكثر، إلى نحو 8000 آلاف دولار، ما سيعمق خسائر هذا السوق، حيث يعد هذا سقوطا كبيرا في قيمتها.

وأضاف مينرد ”عندما تهبط إلى أقل من 30 ألفا، فإن 8 آلاف دولار سيكون القاع النهائي، لذلك أعتقد أن لدينا مجالا أكبر بكثير للجانب السلبي، خاصة مع كون بنك الاحتياطي الفيدرالي مقيدا“.

وكان سوق العملات المشفرة يساوي أكثر من 3 تريليونات دولار في ذروته قبل سبعة أشهر، لكنه يقترب حاليا من تريليون دولار وفقًا لموقع كوينغيكو الذي يرصد أكثر من 13000 عملة مشفرة مختلفة.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى