أخبارأمني

الداخلية: انحسار ظاهرة الرمي العشوائي

الإباء / متابعة

أعلنت وزارة الداخلية، اتخاذها إجراءات صارمة للحد من الرمي العشوائي، فيما أشارت إلى القضاء على هذه الظاهرة في بعض المناطق.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا، إن “موضوع حيازة السلاح من المواضيع التي تتعلق بثقافة المجتمع العراقي منذ فترات طويلة حيث البيئة السكانية العشائرية عادة ما تعتبر السلاح من الامور الضرورية، لذلك فإن العشائر العراقية تمتلك السلاح منذ القدم”، مبينا أن “الحروب وعسكرة المجتمع التي مر بها العراق ساهمت بشكل كبير في ترسيخ هذه الثقافة”.

وأضاف، أن “هناك مخازن كبيرة للاسلحة تم التجاوز عليها في فترات معينة وتسريبها للاهالي، وهذا بحاجة إلى استراتيجية وضعتها وزارة الداخلية تتمثل في القيام بحملات مستمرة تستهدف المناطق التي تقع بها اصطدامات وصراعات عشائرية”، لافتا الى أنه “تم ضبط اعداد كبيرة تصل الى عشرات الالاف من الأسلحة بين خفيفة ومتوسطة في مختلف المناطق”.

وأكد أن “الوزارة تسعى دائما الى مبدأ التوعية الذي تمارسه الجهات المجتمعية والتشكيلات المجتمعية كمديرية الشرطة المجتمعية ومديرية شؤون العشائر في اتخاذ الإجراءات الصارمة بالنسبة للاشخاص الذين يطلقون النار بشكل عشوائي”، موضحا أن “نسبة الرمي العشوائي انخفضت بالمجتمع وانتهت في بعض المناطق بعد فرض اجراءات صارمة”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى