أخباردولي و عربيسلايدر

الخارجية الايرانية: قرار مجلس حكام الوكالة الذرية ضد طهران مسيّس

الإبـــاء/متابعة

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة ان قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد ايران كان قرارا سياسيا بحتًا ومخطط له مسبقا، لافتا الى ان الکیان الصهیوني يستغل الوكالة لتحقيق مصالحها بدعم من الولايات المتحدة الامريكية.

وقال خطيب زادة اليوم الاثنين في مؤتمره الاسبوعي ان مدير الوكالة الذرية الدولية وضع الوكالة رهن اشارة الكيان الصهيوني وان قرارات الوكالة باتت صورية بسبب هذا الكيان الذي يستغل القوانين والأدوات الدولية لتحقيق مآربها بدعم من الولايات المتحدة ونحن نواجه كيانا محتلا ظالما يتحلى بسلوك اجرامي ويحاول ان يستهزئ بالقوانين الدولية.

واضاف ان الوكالة تخضع لسيطرة اميركا والترويكا الاوروبية واتخذت قراراتها طبقا لاملاءات هذه الدول، مؤکدا : كانت لدينا ردود صارمة تجاه تصرف المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، وقرارات الوكالة المسيسة.

واوضح ان الاجواء التي يثيرها غروسي نابعة من تاثره بالاعلام المغرض، مضیفا ان ما تنفذه ايران ياتي طبقا للالتزامات التي وقعت عليها.

واكد ان الخطوات التي قامت بها ايران ردا على قرار مجلس محافظي الوكالة لا تنتهك اتفاق الضمانات الشاملة، داعيا مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى ان يركز على الاطراف التي لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وردا على سؤال آخر حول زيارة غروسي للأراضي المحتلة، قال خطيب زاده: “من المؤسف أن غروسي بصفته مديرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية، دفع الکیان الصهيوني إلى استغلال المنظمة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى