الدين و الحياة

صلاة يوم الأحد في شهر ذي القعدة

الإباء / متابعة

رُوي عن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم صلاة في يوم الأحد من شهر ذي القعدة ذات فضل كثير وفضلها ملخصاً: «إنّ من صلّاها قُبلت توبته، وغُفرت ذنوبه، ورضي عنه خصماؤه يوم القيامة، ومات على الايمان وما سلب منه الدين، ويفسح في قبره وينوّر فيه، ويرضى عنه أبواه ويُغفر لأبويه ولذريته ويوسّع في رزقه، ويرفق به ملك الموت عند موته ويُخرج الروح من جسده بيسر وسهولة».

كيفية الصلاة:

أن يغتسل في يوم الأحد ويتوضأ ويصلّي أربع ركعات يقرأ في كلٍّ منها الحمد مرّة وقل هو الله أحد ثلاث مرّات والمعوّذتين مرّة، ثمّ يستغفر سبعين مرّة ثمّ يختم بكلّمة: لا حَولَ وَلا قوَّةَ إلاّ بِاللهِ العَليِّ العَظيمِ.
ثمّ يقول: يا عَزيزُ يا غَفَّارُ اغفِر لي ذُنوبي وَذُنوبَ جَميعِ المُؤمِنينَ وَالمُؤمِناتِ فَإنَّهُ لا يَغفِرُ الذُّنوبَ إلاّ أنتَ.
أقول: الظاهر أنّ هذا الاستغفار والدعاء الذي ورد بعده يؤدّى بعد الصلاة. واعلم أنّ في الحديث: «إنّ من صام من شهر حرام ثلاثة أيام: الخميس والجمعة والسبت كتب له عبادة تسعمائة سنة».
وقال الشيخ الأجل علي بن إبراهيم القمّي: إنّ السيئات تضاعف في الاشهر الحرم وكذلك الحسنات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى