أخباردولي و عربيسلايدر

كيم جونغ: الظروف الأمنية لكوريا الشمالية خطيرة للغاية

الإباء/متابعة

دعا الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، اليوم السبت، إلى اتخاذ إجراءات أقوى “للدفاع عن النفس”، قائلا إنَّ بلاده تواجه ظرفا أمنيا “خطيرا للغاية”.

وألقى كيم جونغ أون الرسالة خلال الجلسة العامة الموسعة الخامسة للجنة المركزية الثامنة للحزب وفقا لوسائل الإعلام الحكومية في بيونغ يانغ.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية (KCNA) أنه أثناء ترؤسه الاجتماع، قال كيم إن الحق في الدفاع عن النفس هو مسألة حماية السيادة الوطنية.

وقال إن الظروف الأمنية لكوريا الشمالية “خطيرة للغاية” وأن الأمن الإقليمي يهدد بتوترات أعمق، حيث أكد من جديد مبدأ “النضال القوي” وحث على بذل الجهود لتحقيق هدف تعزيز قدرات الدفاع الوطني بسرعة أكبر.

وفي وقت سابق، حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان كوريا الشمالية من إجراء أي تجارب نووية، مشيرا إلى ان الولايات المتحدة سترد بشكل حاسم.

وحاولت الولايات المتحدة تشديد العقوبات على كوريا الشمالية عن طريق مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، لكن روسيا والصين حالت دون تمرير مشروع القرار.

وأجرت كوريا الشمالية في الأسابيع القليلة الماضية تجارب صاروخية عدة شملت إطلاق أكبر صواريخها الباليستية العابرة للقارات.

وكانت آخر تجارب كوريا الشمالية في 5 يونيو الجاري عندما أطلقت ثمانية صواريخ باليستية قصيرة المدى باتجاه بحر اليابان.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى