أخبارتكنلوجيا و صحة

أكبر سفن إنزال “على وسادة هوائية”

الإبـــاء/متابعة

دمرت سفينتا الإنزال “يفغيني كوتششكوف” و”موردوفيا” من مشروع الحوامات 12322 “زوبر”، وهما أكبر حومتَي إنزال في العالم، أهدافًا بحرية وجوية خلال تدريبات تكتيكية في أماكن تدريب أسطول البلطيق.
وأفادت الخدمة الصحفية للأسطول، في بيان، “أثناء عملية الإبحار، نجحت أطقم السفن في إطلاق نيران المدفعية على أهداف سطحية وجوية. وتم إطلاق النار من منشآت أوتوماتيكية عيار 30 ملم لمجمع AK-630”.

وأعلن قسم دعم المعلومات بالخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الغربية لأسطول البلطيق، أن خروج “موردوفيا” إلى البحر كان مخططا له مسبقا. أنشأ الطاقم في البحر حقل ألغام دفاعيا مضادا للغواصات، ووضع ألغامًا للتدريب في أسفل القاع. ثم تم إبطال مفعول هذه الألغام بنجاح بمساعدة المدفعية البحرية.
كما تدرب الطاقم على الحماية ضد أسلحة الدمار الشامل، مع إيلاء اهتمام خاص لاستيفاء معايير حماية هيكل السفينة والإجراءات في حالة الدخول الافتراضي إلى منطقة تلوث إشعاعي.

كما نفذت السفينة عملية إنزال على الساحل غير المجهز. شاركت فرقة من مشاة البحرية في أسطول البلطيق على ناقلات جند مدرعة “بي تي إر-82أ” في عملية الإنزال. كانت مهمة مشاة البحرية هي اختراق دفاعات العدو.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى