أخباردولي و عربيسلايدر

كوبا: استبعادنا عن قمة الأمريكيتين يعكس غطرسة واشنطن

الإبـــاء/متابعة

أكدت كوبا أنّ قيام الحكومة الأميركية باستبعادها من قمة الأميركيتين مع فنزويلا ونيكاراغوا “يعكس الغطرسة الأميركية، والخوف من سماع الحقائق التي لا تروق لها، وحرصها على منع المجتمعين من تداول قضايا مهمة ومعقدة تعانيها القارة”.

وأدانت كوبا “استغلال الولايات المتحدة صفتها كبلد مضيف وعدم الإصغاء للمطالب المحقّة لعدة حكومات من أجل تغيير هذا الموقف التمييزي وغير المقبول”.

وجاء في بيان للحكومة الثورية الكوبية، أنّه “ليس هناك من سبب واحد يبرر الإقصاء المنافي للديمقراطية والتعسّفي لأيّ بلد من هذا النصف من العالم من المشاركة في هذا الاجتماع القاريّ”.

وأضاف البيان: “هذا أمر حذّرت منه بلدان أميركا اللاتينية والكاريبي منذ القمة السادسة المنعقدة في كارتاخينا دي إيندياس، في كولومبيا عام 2012”.

وأدانت كوبا بشدة “قيام الحكومة الأميركية بممارسة ضغوط لا أخلاقية وابتزازات وتهديدات وحيل قذرة على عدد من الحكومات لكبح رغبة هذه الدول بالتغيّب عن القمة تضامناً مع كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا”، مشددةً على أنّ “هذه الممارسات المعتادة لدى الإمبريالية تعكس ازدراءها المعهود لبلدان أميركا اللاتينية وكوبا تدينها بشدة”.

وأعربت كوبا عن “امتنانها واحترامها للموقف الشجاع والمشروع الذي تبنّته عدّة حكومات دفاعاً عن مشاركة الجميع، بشروط متساوية وأبرزها موقف الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى