الدين و الحياة

بعد شكوى ضد ماكدونالدز.. “كير”: ندافع عن حقوق المسلمين في أمريكا ليعتزوا بدينهم..

الإباء / متابعة

قال الدكتور نهاد عوض -رئيس مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)- إن الأقليات الدينية تعاني كثيرًا من العنصرية وحرب الإبادة في مناطق عديدة من العالم.

وأضاف خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على شاشة الجزيرة مباشر، الجمعة، “نرى محاولة إبادة تُمارس ضد الهنود الذين تحاول (السلطات) تجريدهم من الجنسية ونزع الحقوق الدينية منهم، وكذلك ما يتعرض له المسلمون في فرنسا على يد الحكومة -التي تُسمى- ديمقراطية”.

وأشار رئيس (كير) إلى وجوب ضغط الولايات المتحدة من خلال قواها الدبلوماسية والاقتصادية على شركائها -بالدرجة الأولى- والدول التي لا تكترث بحريات الأقليات لتحقيق العدالة في هذا الملف.

وبخصوص دسّ بعض عمال أحد المطاعم -عمدًا- شرائح من لحم الخنزير في طعام إحدى العائلات المسلمة بالولايات المتحدة، قال عوض “نحن ندافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة بشكل مجاني حتى يعتزوا بدينهم، وحتى نمكّن أسرة غدير الأحمر هي وأطفالها من تجاوز المشكلة التي تعرّضوا لها في مطعم ماكدونالدز”.

وأكد أن ما حدث لأسرة غدير الأحمر بولاية ماساتشوستس، العام الماضي، يمثل حادثة من بين 6200 حالة تعاملت معها مؤسسة (كير) في المجتمع الأمريكي.

وفي معرض حديثه عن بواعث هذا الحادث، قال عوض إن للجهل بالإسلام دورًا في ذلك، إذ إن الإسلام هو ثاني الأديان الكبرى عالميًّا، وهو أسرع الأديان انتشارًا في الولايات المتحدة، وبالرغم من ذلك فإن ظاهرة الإسلاموفوبيا كبيرة.

وقال موقع (سي  بي  إس  نيوز) الأمريكي إن سيدة ترتدي الحجاب والعباية، دخلت مطعم ماكدونالدز، في 29 يونيو/حزيران 2021، مع ابنيها التوأم اللذين يبلغان من العمر 7 سنوات، وطلبت شطيرة سمك عادية، وطلبت من أحد أطفالها أن يكرر الطلب للعاملة إذا لم تفهم لهجتها.

لكن عاملًا في المطعم وضع قطعة من لحم خنزير مقدد عمدًا في شطيرة السمك التي طلبتها الأم لأحد أطفالها.

وقدّم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) شكوى تمييز نيابة عن المرأة، جاء فيها “من المعروف أن الإسلام يحرم على المسلمين أكل لحم الخنزير، وتعمد وضعه في الشطيرة هو محاولة للإهانة والإذلال والتسبب في الضيق للمرأة وأطفالها الصغار”.

ونقل تقرير (سي بي إس) عن باربرا دوجان، محامية (كير) قولها إن إقامة الدعوى هي الخطوة الأولى في عملية المطالبة بتعويضات مالية، وإنها تأمل أن يدفع الحادث ماكدونالدز إلى تدريب عمالها بشكل أفضل لمنع وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى