أخباردولي و عربيسلايدر

الإمام الخامنئي: جيل الشباب بحاجة لمعرفة أبعاد شخصية الإمام الخميني

قناة الإبـاء /بغداد

أكد  السيدالامام الخامنئي، السبت، ان المقاومة اليوم كلمة بارزة في الأدبيات السياسية في العالم.

وأكد قائد الثورة الاسلامية في كلمته خلال مراسم احياء الذكرى الـ33 لرحيل الامام الخميني (ره) عند مرقده الطاهر : ان جيل الثورة الراهن لايعرف الامام العزيز بشكل صائب ولايقف على عظمته فالامام كان شخصية فريدة بمعنى الكلمه .

ووصف الامام الخميني بانه كان شخصية استثنائية وقال : الامام لم يكن امام الامس بل هو امام اليوم والمستقبل .

ولفت الى ان : مسيرة الثورة توصل الشعب الايراني والبلد الى قمم التقدم منوها بالقول ان الثورة الاسلامية هي الاكبر لان فيها ميزات متعددة .

واشار الى ان الجمهورية الاسلامية تحققت في الثورة الاسلامية بحضور الشعب وان الشعب لن يبعد عن الثورة واقيم الاستفتاء العام واضاف : الشعب انتخب نظام الجمهورية الاسلامية في انتخابات حرة ونهزيهة .

واكد  قائد الثورة الاسلامية ان الشعب هو الذي اوصل الثورة الى النصر وقال : الامام الخميني ادخل الشعب الى الساحة وابقاهم وابعد عنهم الياس ، هذا فضلا عن ان الامام الراحل وفي فترات محددة كان يحدد سوح النظال ، فعندما كان النظام الطاغوتي يلتقط انفاسه الاخيرة وكان يفكر بفرض حظر التجوال بادر الامام بدعوة الشعب للنزول الى الشوارع ، وفي فترة الدفاع المقدس وبعد القبول بقرار الامم المتحدة حدد الامام مستقبل الشعب وشرح له الميدان في وصيته .

وتابع اية الله خامنئي قائلا : الامام الخميني كان يعتقد بان الشعب سينصره اذا مانزل الى الساحة ، انه كان يثق بالشعب وجهاده ، و الشعب لم يكن يعاني من اي فراغ في القيادة.

واعتبر ان الامام استمد افكاره من التعاليم الاسلامية وابتعد عن الراسمالية والعلمانية والاشتراكية القائمة على الدكتاتورية واضاف : الامام طرح نموذجا حديثا وساميا للجمهورية الاسلامية .

ونوه قائد الثورة الاسلامية الى ان الجبهة الواسعة للاعداء منذ انطلاق الثورة المباركة دخلت الساحة بقوة وتابع : الذين اعتادوا على الرذيلة لايمكنهم ان يفصلوا انفسهم عنها ، و على شبابنا الانتباه الى ان الغرب نهب العالم لثلاثة قرون واوجد الكثير من المجازر الجماعية والاستعباد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى