صحافة

“وول ستريت“: هروب و استقالات بـ”نيوم” السعودي

الإبـــاء/متابعة

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال عن استقالة عدد كبير من الموظفين في مشروع مدينة نيوم السعودية بسبب ظروف وأجواء العمل غير المريحة. 

وذكرت الصحيفة الأمريكية حادثة على لسان موظفين سابقين وحاليين، أنه، في عام 2020، وبعد أن ألغت شركتان متخصصتان في ألعاب الفيديو، رعايتهما للمشروع، بسبب السجل الحقوقي للمملكة، اجتمع رئيس المشروع، نظمي النصر، مع فريق الاتصالات وسألهم عن سبب عدم تحذيرهم له بأن ذلك قد يحصل.

ونقلت على لسان مصادر على اطلاع مباشر على الاجتماع، أن رئيس المشروع قال للموظفين “إن لم تخبروني من المسؤول.. فسآخذ المسدس من تحت مكتبي وأطلق النار عليكم. 

وأشارت وول ستريت إلى أن معظم من حضروا الاجتماع تركوا المشروع، وأفاد الموظفون الحاليون والسابقون بأن المشروع يشهد نزوحا للموظفين الأجانب.

ويهرب العديد من الموظفين، مخذولين من ثقافة إدارية وصفها مديرون تنفيذيون بأنها في أسوأ أحوالها، تصغّر من المغتربين وتقدم مطالب غير واقعية وتغض الطرف عن التمييز، وفقا للصحيفة الأمريكية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى