سياسيأخبارسلايدر

تقارب جديد بين قيادات الاطار الشيعي و عزم..الحياني يتحدث

قناة الإباء/ متابعة

توقع عضو تحالف الفتح محمود الحياني، الخميس، حدوث تقارب جديد بين قيادات الاطار الشيعي وتحالف عزم المنضوي تحت التحالف الثلاثي بعد الاجتماع الأخير الذي جمع بين الطرفين يوم أمس، فيما أكد أن فشل مشروع الأغلبية دفع كتل التحالف الثلاثي بالتوجه إلى الإطار.

وقال الحياني: إن “الاجتماع الأخير الذي جمع قيادات الإطار التنسيقي وتحالف السيادة المتمثل بعزم سيفضي إلى تقارب جديد بين الجانبين”، مؤكدا أن “الانشقاقات داخل التحالف الثلاثي والتقارب الجديد بين الإطار والخنجر سيدفع بعض النواب السنة للالتحاق بالتنسيقي وتشكيل الحكومة الجديدة”.

وأضاف، أن “مشروع الأغلبية فشل ولم يستطع التحالف الثلاثي تمريره والوصول له”، مبينا أن “هناك صراع للحصول على الزعامات والمكونات بين أطراف العملية السياسية وخاصة لدى التحالف الثلاثي ومحاولة حصوله على اكبر عدد من المقاعد داخل قبة البرلمان وتمثيل المكونات”.

وأوضح عضو تحالف الفتح أن “بعض الشخصيات السياسية الموجودة في التحالف الثلاثي تحاول إنهاء القوة السياسية المنافسة لها في مناطقها، وإجهاض العملية السياسية من خلال التفرد بالسلطة والذي ستكون تأثيراته سلبية على الشعب العراقي وهذا ما ظهر جليا في محافظة الانبار”.

وتابع الحاني قوله: “التقارب بين قيادات الإطار وتحالف السيادة ولاسيما عزم كانت تسبقه لقاءات سابقة بين الطرفين”، متوقعا “حدوث تحالف جديد داخل العملية السياسية وانسحاب بعض الكتل من التحالف الثلاثي باتجاه الإطار”.

وكان الإطار الشيعي قد التقى، قيادات تحالف السيادة المتمثل بعزم لبحث مجمل القضايا والأوضاع السياسية في البلد وحل أزمة الانسداد السياسي الراهن وتشكيل الحكومة الجديدة.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى