أخبارتكنلوجيا و صحة

لماذا تم الكشف عن القاعدة السرية “313” ؟

الإبـــاء/متابعة

في الأيام القليلة الماضية، تم الكشف ولأول مرة عن إحدى القواعد السرية للغاية للطائرات المسيرة التابعة لجيش الجمهورية الإسلامية في إيران خبر وما أن تم الاعلان عنه حتى لاقى أصداء كبيرة وردود أفعال كثيرة على مدى هذه الأيام.

الكشف عن القاعدة السرية للطائرات المسيرة لجيش الجمهورية الأسلامية في إيران جاء بالتزامن مع زيارة اللواء باقري رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، واللواء موسوي القائد العام لقوات الجيش الإيراني، اصبح هذا الخبر بمثابة قنبلة إعلامية ما بين وكالات الأنباء العسكرية ووسائل الإعلام الايرانية والاجنبية خبر يحمل في طياته رسائل عديدة لحلفاء وأعداء إيران.

ترى ما هي رسايل الكشف عن هذه القاعدة السرية؟ وما هي الخصائص التي تتسم بها هذه الطائرات المسيرة؟

نبدأ جولتنا من صحيفة الانديبندنت باللغة الفارسية التي كتبت في مقال لها تقول أن الرسالة الأهم التي حاول قادة الجيش الإيراني إرسالها إلى القوات العسكرية في المنطقة وخارجها من خلال الكشف عن هذه القاعدة السرية هي نيتهم في ​​اعتماد تكتيك الدفاع المدني من خلال بناء قواعد جديدة للقوات الأربع التابعة للجيش في جميع أنحاء إيران، قواعد في قلب الجبال وتحت الأرض، ما يسهم في حمايتها ضد القذائف الصاروخية المخترقة للتحصينات وضد الطائرات المقاتلة أو الصواريخ الباليستية وحتى ضد الطائرات المسيرة الصغيرة المحمولة.

أما موقع صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” فأشار إلى أن عملية اغتيال واستشهاد حسن صياد خدائي أحد أفراد الجيش الإيراني، وأعاد نشر تقرير صحيفة نيويورك تايمز الذي ذكر أن القوات الإسرائيلية أبلغت مسؤولين أميركيين بعملية الاغتيال هذه، وأضافت إن الكشف عن القاعدة السرية يبعث رسائل مهمة ضد ما تقوم به “إسرائيل” من أفعال.

إلى ذلك أفادت وكالة رويترز للأنباء في تناولها لهذا الخبر بأن الجيش الإيراني إستعرض قاعدة الطائرات المسيرة التابعة له تحت الأرض، وأن حوالي مئة طائرة بدون طيار بما فيها طائرة أبابيل خمسة ، ووفقًا لكبار مسؤولي الجيش الإيراني تعتبر إيران أقوى قدرة في مجال إمتلاك الطائرات المسيرة على صعيد المنطقة.

k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى