أخبارتكنلوجيا و صحة

الصحة الايراني: برنامج “كوفاكس” لم يزودنا باللقاحات في ذروة كورونا

الإبـــاء/متابعة

صرح وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني بهرام عين اللهي، بان برنامج “كوفاكس” لم يزود ايران بمواردها المالية واللقاحات اللازمة خلال ذورة تفشي جائحة كورونا والمتحور “دلتا”.

قال عين اللهي في تصريح له خلال مهرجان “الشهيد مطهري” وذكرى الشهيد المدافع عن الصحة الاستاذ الدكتور محمد زارع جوشقاني: انه وفي ذروة كورونا ومواجهة المتحور “دلتا” لم نكن نمتلك كميات تذكر من اللقاحات المضادة وكنا ننتظر توفيرها عن طريق برنامج “كوفاكس” الا انه لم يزودنا لا بمواردنا المالية ولا باللقاحات التي كنا بحاجة لها.

واضاف: ان كورونا خلق اوضاعا صعبة في الدول وكان بعضها من ناحية الموارد والامكانيات افضل من ايران الا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت من انجح الدول في مواجهة الفيروس وهو الامر الذي اكدته منظمة الصحة العالمية، وكان العنصر الاساس لنجاحنا هو مشاركة الشعب ومواكبته للخطط والبرامج والاجراءات المتخذة.

وقال وزير الصحة: انه ومن اجل مواجهة كورونا دخل الشعب الى الساحة وكان الحجم الكبير للتطعيم والسرعة في التطعيم قد مساعدا كثيرا في السيطرة على المرض.

واشار الى الظروف الصعبة لتفشي جائحة كورونا التي كانت تحصد يوميا عددا كبيرا من ارواح المواطنين وقال: ان طاقة المستشفيات كانت قد اكتملت فيما كان الحظر في الادوية والاجهزة الطبية مفروضا علينا وسيكتب التاريخ بان نظام الاستكبار كان موقفه متسما بالدناءة تجاه الشعب الايراني.

وأكد عين اللهي ضرورة التعريف بنجاحات الجمهورية الاسلامية الايرانية للعالم وقال: انه على الجامعات التخطيط للتعريف بطاقات القطاع الصحي لسائر الدول.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد بلاشك الدولة الاقوى من الناحية الصحية في المنطقة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى