تقارير

توقيع وثيقة تعايش سلمي وتعاون مشترك في حفظ الأمن في ولاية جنوب دارفور السودانية

الإباء / متابعة

شهدت ولاية جنوب دارفور السودانية، أمس الأحد، توقيع وثيقة تعايش سلمي بين سكان معسكر عطاش للنازحين بنيالا وسكان منطقة “أم سيالة”.

وقالت وكالة أنباء السودان “سونا” إن والى جنوب دارفور المكلف، حامد التجاني هنون، شهد توقيع الوثيقة رفقة أعضاء لجنة أمن الولاية وبعثة “يونتامس” في نيالا، وذلك في أعقاب صلح بين النازحين وأهالي المنطقة.

وتضمنت الوثيقة بنودا ملزمة بالتعايش السلمي بين الطرفين ومحاربة الظواهر السلبية، مع تجاوز أحداث الفترة الماضية والتعاون المشترك بين الطرفين فى حفظ الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة والتعامل الرادع بالقانون لحسم التفلتات الأمنية.

واتفق المجتمعون على عدم اعتراض المزارعين والرعاة أثناء عملهم، فضلا عن ضبط ومراقبة الأسواق داخل المعسكرات ومعسكر عطاش بالتحديد من سلطات محلية نيالا شمال.

وسلطت الوثيقة الضوء على ضرورة منع خطاب الكراهية وتوجيه التهم بين الطرفين دون دليل، فضلا عن منع دخول المواتير والعربات غير المقننة داخل المعسكر، وتبادل الزيارات الودية بين الطرفين لتقوية أواصر الإخاء، وتشكيل آلية مشتركة من الطرفين لمتابعة التوصيات وبنود الوثيقة .

من جانبه، أشاد والى ولاية جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون بتوقيع الوثيقة، مؤكدا صدق النوايا لتحقيق السلام والتعايش السلمي، كما تعهد بزيارة للمعسكر عطاش قريبا لتنفيذ الوعد والالتزامات السابقة، كما أشاد بجهود لجنة الأجاويد والإدارة الاهلية ومحلية نيالا شمال التي رعت مؤتمر الصلح.

وقال المدير التنفيذي لمحلية نيالا شمال، أبوسفيان عبد الله محمد، إنهم بذلوا جهدا كبيرا للوصول إلى هذه الوثيقة، حيث استمرت تلك الجهود 10 أيام من الحوار لمعالجة أحداث وتصرفات فردية كادت أن تعصف باستقرار الولاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى