أخبارتكنلوجيا و صحة

اختراع معالج كمومي

الإبـــاء/متابعة

حصل فريق من العلماء في مركز الكم الروسي على براءة اختراع المبادئ التي يحققها المعالج في الحاسوب الكمومي.

 الأمر الذي سيسمح لهم بالتأكيد على حق العلماء الروس بتصنيع معالج يقوم على الكيودات( qudits)، بصفتها خلايا للذاكرة الكمومية أكثر تعقيدا.

قال رئيس فريق العلماء الروس، أليكسي فيدوروف، إن “استخدام الكيوبتات (qubits ) في الحوسبة الكمومية يفترض بوجود بعض المثالية. بينما تعتبر الكيودات خيارا طبيعيا أكثر. وكما أظهرت دراساتنا، عند تنفيذ الخوارزميات الكمومية، يمكن للكيودات أن توفر إلى حد بعيد موارد المعالجات الكمومية، وهو أمر مهم بصورة خاصة للجيل الحالي من الأجهزة”.

يذكر أن غالبية الحواسيب الكمومية المستخدمة في الوقت الراهن عبارة عن أجهزة الكمبيوتر التي تقوم على أساس ما يسمى بالكيوبتات، بصفتها نظائر الكم للبتات المنطقية أو بالأحرى تشابه اصطناعي لذرة هيدروجين ذات مستوييْن من الطاقة. وبالإضافة إلى الكيوبتات، هناك خلايا ذاكرة كمومية أكثر تعقيدا، تسمى بالكيودات qudits  ،kutrits ،kukvadras التي تحتوي على ثلاثة أو أربعة مستويات.

ومن الناحية النظرية، يمكن أن تقلل kutrits و kukvadras  من عدد الجسيمات اللازمة لتخزين البيانات ومعالجتها، لكن من الصعب جدا معالجتها والربط بينها. وفي الآونة الأخيرة، طوّر فريق من الباحثين الروس  بقيادة فيدوروف العديد من الأساليب التي تبسّط إلى حد كبير العمل مع مثل هذه البتات الكمومية متعددة المستويات.

وحسب الباحثين، فإن الحصول على براءة اختراع المبادئ التي يحققها المعالج في الحاسوب الكمومي سيسمح لفريق العلماء في مركز الكم الروسي في المستقبل بتأكيد أهمية الدراسات المحلية الروسية على المستوى العالمي وتأمين الحق الحصري في بنية المعالج الكمومي القائم على الكيودات (qudits) الذي اخترعوه.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى