أخبارتكنلوجيا و صحة

دواء جديد لاستعادة الشعر بالكامل

الإبـــــاء/متابعة

منح دواء جديد الملايين ممن يعانون من تساقط الشعر والصلع، أملا في إعادة نمو خصلات الشعر مرة أخرى.

وأشار الباحثون إلى أن نصف المشاركين في الدراسة نما لديهم شعر كامل تقريبا، في غضون ستة أشهر.

وقال الباحثون إن هذا يمثل “علامة فارقة مهمة” في تطوير عقاقير جديدة لمعالجة الصلع.

وأوضح الفريق أن الدواء الذي يتم تناوله مرتين يوميا يمكن أن يعالج حالة تسمى داء الثعلبة.

وداء الثعلبة هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يتم مهاجمة بصيلات الشعر عن طريق الخطأ من قبل الجهاز المناعي، ما يتسبب في تساقط الشعر.

وعند الإصابة بهذه الحالة يظهر لدى البعض القليل من بقع الصلع الصغيرة وقد يرون خصلاتهم تنمو بشكل طبيعي مجددا بعد فترة من الزمن.

ولكن في حالات أخرى، يتساقط شعر فروة الرأس بالكامل. ولا يوجد علاج لهذه الحالة، لكن بعض الأدوية يمكن أن تساعد في إعادة النمو.

ودرست شركة الأدوية Concert Pharmaceuticals نحو 706 مشاركا من الولايات المتحدة ممن يعانون من داء الثعلبة المتوسطة إلى الشديدة.

وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات: تلقت مجموعة واحدة 8 ملغ مرتين في اليوم من الدواء، وأخرى 12 ملغ مرتين في اليوم، ومجموعة أخرى تلقت دواء وهميا.

وشوهدت “نسبة ذات دلالة إحصائية من المرضى” عند تناول الحبوب نموا أكبر لفروة الرأس مقارنة بالمجموعة التي تناولت الدواء الوهمي.

وما يقارب 42% و30% من المرضى رأوا ما لا يقل عن 80% أو أكثر من شعرهم ينمو مرة أخرى عند تناول جرعة 12 ملغ أو 8 ملغ على التوالي.

وعانى بعض المرضى من آثار جانبية بما في ذلك الصداع وحب الشباب. وكانت هذه هي المرحلة الأخيرة من التجارب السريرية لعقار الثعلبة، المسمى CTP-543.

وقال الدكتور بريت كينغ، طبيب الأمراض الجلدية في كلية الطب بجامعة ييل، والذي شارك في الدراسة: “أنا سعيد جدا برؤية هذه النتائج الإيجابية من التجربة الأولى من المرحلة الثالثة باستخدام CTP-543 وهناك حاجة ماسة للعلاجات لهذا المرض الصعب وتشير نتائج تجربة THRIVE-AA1 إلى أن CTP-543 قد يوفر دواء مهما لعلاج الثعلبة البقعية”.

وتابع: “إن CTP-543 لديه القدرة على أن يكون أفضل علاج في فئته للمرضى الذين يعانون من داء الثعلبة، وهو مرض تم تجاهله منذ فترة طويلة”.

وتأمل الشركة أن يوافق منظمو الأدوية في إدارة الغذاء والدواء على CTP-543، ما يجعله “واحدا من أولى” علاجات داء الثعلبة في الولايات المتحدة.

وتقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) إن تساقط الشعر شائع ولا يدعو للقلق عادة ويمكن أن يكون مؤقتا بسبب الإجهاد أو فقدان الوزن أو نقص الحديد أو دائما.

والثعلبة، أو الصلع النمطي الذكوري والأنثوي، الذي يتسبب في انحسار خطوط الشعر وترقق في تاج الرأس، لا يمكن عكسه.

وتنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) بمراجعة طبيب عام إذا كنت تعاني من تساقط الشعر بشكل مفاجئ، أو ظهرت لديك بقع صلعاء، أو إذا كان الشعر يتساقط في كتل، أو كان لديك حكة أو حرقان.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى