أخبارأمني

العمليات المشتركة تتوعد مرتكبي جريمة جلولاء برد قاس

قناة الإبـاء  /بغداد

توعدت قيادة العمليات المشتركة، الجمعة، العصابات الإرهابية المسؤولة عن ارتكاب جريمة جلولاء برد قاس.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي لوكالة الأنباء الرسمية، إن “وفداً كبيراً من قيادة العمليات المشتركة ونائب العمليات المشتركة ونائب القوات البرية زار مدينة جلولاء في محافظة ديالى للاطلاع على ملابسات الخرق الأمني الذي حدث هناك ،وكذلك الاجتماع بالقيادات الأمنية وتحليل الأسباب التي أدت الى حدوث مثل هكذا خرق ومنع تكراره في المستقبل”.
وأضاف أن “قيادة العمليات تملك امكانيات وقدرات عالية جداً ،واتخذت بعض القرارات والخطط المهمة لملاحقة هذه العصابات الإرهابية وسيكون هناك رد قاس عليها، وسوف تتم ملاحقتها وتقديمها الى العدالة أينما كانت”، مشيراً الى أن “القوات الأمنية مستمرة بمراقبة وتفعيل الجهد الاستخباري والأمني وتعاون المواطنين، وكذلك توجد رقابة جوية على مدار 24 ساعة من أجل القصاص من هؤلاء الإرهابيين”.
ووصل في وقت سابق وفد أمني بقيادة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول ركن عبد الأمير الشمري، الى مكان الحادث في قرية الإصلاح في جلولاء.

يذكر أن عصابات داعش الإرهابية نفذت هجوماً، يوم الاثنين الماضي، على محيط قرية الإصلاح قرب ناحية جلولاء التي تبعد 65 كم شمال شرق بعقوبة أودى الى 5 شهداء من بينهم جندي وإصابة 7 من بينهم 3 جنود. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى