أخباردولي و عربيسلايدر

اليونان تتهم تركيا بأنها تنتهك سيادتها

تقدمت اليونان بشكوى إلى الأمين العام للأمم المتحدة تتهم فيها تركيا بانتهاك سيادتها على الجزر الواقعة شرق بحر إيجة، وانتهاج سياسة “معادية ومحرفة” من شأنها زعزعة استقرار المنطقة.

وجاء في الرسالة الموجهة إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريش، التي جاءت في أربع صفحات ومؤرخة في 25 مايو وموقعة من قبل ممثلة اليونان الدائمة لدى الأمم المتحدة، ماريا ثيوفيلي: “تدعو اليونان تركيا رسميا إلى التوقف عن التشكيك في سيادة اليونان على جزر بحر إيجة، ولا سيما من خلال التأكيدات الخاطئة التي لا أساس لها من الناحية القانونية (و) الامتناع عن تهديد اليونان بالحرب”.
وأضافت الرسالة: “الأفعال الخطيرة التي تقوم بها تركيا (تشمل) تحليق طائرات مقاتلة متكررة فوق الأراضي اليونانية في انتهاك للقانون الدولي”.
وثمة خلاف بين اليونان وتركيا منذ عقود بشأن الحدود البحرية، لكن الخلاف تجدد عام 2020 مع اتساع نطاق التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.
وتطالب تركيا اليونان بعدم عسكرة جزرها الشرقية، والالتزام بهذا الإجراء بموجب معاهدات القرن العشرين التي تنازلت بموجبها تركيا في السيادة على الجزر لليونان.
ووصفت الحكومة اليونانية الطلب بأنه سوء تفسير متعمد واتهمت تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، بتصعيد الأعمال العدائية في المنطقة.
ويتركز النزاع اليوناني التركي إلى حد بعيد على حقوق التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، وتحديدا حول الجزر اليونانية القريبة من الساحل التركي.
وأثارت بعثة مسح تركية قبل عامين مواجهة بحرية متوترة بين الدولتين الحليفتين هددت بتصعيد النزاع إلى صراع عسكري.
وفي محاولة للتعامل مع أزمة الطاقة، التي تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا، تعهدت اليونان بالتراجع مؤقتا في التخلص التدريجي من الفحم وتكثيف التنقيب عن الهيدروكربونات على طول ساحلها الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى