الدين و الحياة

مفتي عُمان يشنّ هجوما على زعيم روحي هندوسي قبيل زيارة مرتقبة إلى مسقط

الإباء / متابعة

أثار مفتي سلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، جدلاً واسعاً في البلاد، برفضه زيارة مرتقبة للزعيم الروحي الهندوسي الشهير سادغورو، إلى مسقط، بعد زيارة يجريها لدول المنطقة شملت السعودية والبحرين والأردن والإمارات.

▪️ووصف الخليلي سادغورو برجل “يبث سموم فكره” في المجتمع الجدل.

▪️وقال الخليلي في بيان نشره الحساب الرسمي للمفتي العام لسلطنة عمان على تويتر، الخميس: “إنني لأشكر أعظم الشكر وأجزله جميع الإخوة والأخوات (…) الذين استنكروا أن يأتي إلى هذا البلد المسلم العريق رجل لا يؤمن بالله واليوم الآخر ليبث بين أهله سموم فكره الموبوء”.

▪️أضاف في تغريدة بعنوان “الإلحاد وحقيقة التوحيد”: “كانت بلادنا عُمان والحمد لله هي الدولة الأولى التي تصدت للشيوعيين الملحدين قبل نصف قرن تقريباً فهزمتهم”. وتابع: “كان شرفاً عظيماً قلّده الله قطرنا العزيز. كما شرّفه من قبل بهزيمة الحملة الصليبية الحاقدة التي اكتسحت سواحل بلاد الشرق ما بين شرقي آسيا وأفريقيا وبلاد الخليج” .

▪️وأضاف: “وقد وصلتني مناشدة بعضهم لأن أقوم بدوري في هذه القضية الحساسة، وإني أريد أن يدرك هؤلاء أنني لم أغفل عن القيام بذلك (…) وقد ناشدت المسؤولين – وما زلت أناشدهم – أن يقفوا بقوة وصرامة أمام هذا الأمر الفظيع”. وأشار المفتي إلى أنه تلقى وعودا من مسؤولين بمنع سادغورو من دخول عمان، متابعاً: “عسى أن يتحقق ذلك، وإني لأشد على أيدي جميع الذين صدعوا بالحق، وأرفض بكل شدة كل ما يمس عقيدتنا وديننا الحنيف” .

▪️ومن المقرر أن يلقي الشيخ الخليلي كلمة رئيسية في الندوة التي ستنظم بعنوان “الإلحاد وحقيقة التوحيد”، يومي الثلاثاء والأربعاء 24-25 مايو، بجامعة السلطان قابوس. وقد تصدر “وسم” (هاشتاغ) “لا مرحبا سادغورو” في عمان، في إشارة إلى عدم الرغبة في استضافته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى