الدين و الحياة

التربية الدينية للاطفال

الإبـــاء/متابعة

ان هذه المسألة تعد أمراً ضرورياً للطفل بأن يصار الي تربيته تربيةً دينية منذ أوان الطفولة وان تترسخ في ذهنه اصول الدين ومبادئه الاساسية.

وفي الحقيقة فانكم ومن خلال تربية الطفل تربيةً دينية فانما تعودوه علي نمط خاص في الحياة بدون استخدام الضغط والاجبار اذ انه منالصعب فيما بعد الوصول الي تحقيق تلك الانماط.

كما انكمتحولون دون ارتكاب الطفل للكثير من الاعمال والسلوك الغير مطلوب من خلال التربيةالدينية، وتغلقون امامه طريق الشذوذ والانحراف وتمنحوه قوة الاعتماد علي النفس والاستدلال، وتدلوه الي مصدر الجمال، والبر والحقائق وتؤنسوه مع الخالق وتجعلوهمتعلقاً به.

ويتجه الطفل في ظل التربية الدينية نحوالافكار والعقائد التي تؤمن له حياة أفضل وهدوء أكبر وتترسخ خطواته في صراط الحياةبشكل اكبر واكثر رسوخاً ويفتح في قبله طريقا نحو الملكوت الاعلي وتتيسر أمامهم وجبات طهارته من كل الابعاد.

ولغرض تربية الطفل تربيةدينية ليس هناك شيء أفضل من ان نجعل محيط الاسرة محيطاً دينياً مقروناً بالمشاعرالعاطفية، إذ ان ذلك بحد ذاته له تاثير عظيم في بناء الطفل وخلق الروحية العاليةلدي الطفل.

كما ان دور الاسوة الذي يلعبه الآباء والمربون مهم هو الآخر، وانتخبوا لأطفالكم الافراد الذين تحبون أن يكون اطفالكم مثلهم.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى