مقالات

‏مظفر النواب ايقونة التحدي الخالدة

‏سادتي .. سيداتي :

انتهتْ آخرُ الأُغنياتِ التي يُمكِنُ

الآنَ إنشادُها..

رحل بعد ان انتهت حياته مع اخر نشيد في حبه للوطن.

مظفر عبد المجيد النوّاب، هو شاعر عراقي معاصر

 ومعارض سياسي بارز وناقد، تعرّض للملاحقة وسجن في العراق، عاش بعدها في عدة عواصم منها بيروت ودمشق ومدن أوربية أخرى. وصف بأنه «أحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث». توفي ظهر يوم 20 شهر أيار/مايو عام 2022 في

الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

اشتهر بقصائده الثورية القوية والنداءات اللاذعة ضد الطغاة العرب،عاش في المنفى في العديد من البلدان، بما في ذلك سوريا ومصر ولبنان وإريتريا، حيث أقام مع المتمردين الإريتريين، قبل أن يعود إلى العراق في عام 2011.

قبل عودته إلى العراق، كان عديم الجنسية ولم يكن قادرًا على السفر سوى بوثائق السفر الليبية (إذ كان قد حل على العقيد معمر القذافي كشاعر كبير، وأقام في ليبيا لسنوات، واتخذ من جواز سفرها هوية رسمية). صدرت أول طبعة كاملة باللغة العربية لأعماله في لندن عام

1996 عن دار قنبر

وغالبا ما يلقب باسم «الشاعر الثوري». شعره حافل بالرموز الثورية العربية والعالمية. استخدم عمله في إثارة المشاعر العامة ضد الأنظمة القمعية والفساد السياسي والظلم. كما أن لغته الشعرية وصفت بالقاسية، وتستخدم الألفاظ النابية من حين لآخر. استخدمت كتاباته الأولى لهجة جنوب العراق لأنه كان يعتقد أن تلك المنطقة «أكثر ثورية».

“مُتعبٌ منّي،، ولا أقوى على حملي”..

أربع كلماتٍ نُشرت على صفحته بموقع

التواصل الاجتماعي “فيسبوك” كانت كافية ليختزل بها أحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث مظفر النَّواب معاناته مع المرض، مُراوغا إياه دون أن يملّ منه، وهو على أعتاب التسعين من عمره في عزلته الأخيرة .

مولاي مضى العمر سريعاً

لم افهم ما الحكمة في هذه الوحشة

ودعنا ايقونة التحدي عبر تاريخ حافل بالعطاء شاعر العراق والعرب مظفر النواب بعد ان ترك بصمة في تاريخ الادب العربي.k

 

*قاسم الغراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى