صحافة

“الغارديان”: صحافة الغرب وساساتها شوهوا صورة أبو عاقلة

الإبـــاء/متابعة

نشرت صحيفة “الغارديان” مقالا للمعلقة أروى مهداوي قالت فيه إن الصحافية شيرين أبو عاقلة كانت شريان حياة للفلسطينيين ومقتلها هزنا حتى النخاع.

وبدأته بالحديث عن “قطة شرودنجر”، وهي تجربة فكرية توضح في ميكانيكا الكم تناقض تراكمه.

وقالت “دعني أعرفك على تجربة فكرية جديدة وهي: شرودنجر الفلسطينية”، حيث “يقال لك كفلسطينية أنك تفكرين بأنك موجودة، لكنك لست كذلك وأنا فلسطينية (مع أنني كنت أقول إنني نصف فلسطينية من خلال والدي، ولكنني اليوم أرفض تقطيع نفسي إلى نصفين) وقيل لي هذا أكثر من مرة”.

وأضافت “أفضل مثال لدي عندما يستمع زملائي إلى أصلي ويقولون لي “من الناحية اللغوية” لا يوجد هناك شيء فلسطيني ولا شيء اسمه فلسطين، ولا أحد يمكنه الجدال في اللغة، أليس كذلك؟ وهنا فأنا أختفي في نفخة الهواء هنا وهناك”.

 وتعلق المهداوي ان الفلسطينيين ليس موجودين “إلا إذا كانوا متشددين، أو مسلحين، أو إرهابيين، أو حماس، ولا أحد يجادل في وجودنا عند هذه النقطة ولا أحد يجادل في طبيعتنا الوحشية والإرهابية المزعومة.

ولا جدال في وجودنا عندما نكون هدفا للشجب، فنحن موجودون عندما نكون محلا للنقد، ولكننا لا نوجد عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان فلا يوجد هناك سلام في إسرائيل/فلسطين لأن الفلسطينيين هم إرهابيون لا يريدون السلام، كما يقول سرد سائد.

ولا شك في هذا لأن الفلسطينيين هم أمر خيالي وفلسطين فكرة مختلقة فنحن موجودون وغير موجودين، وهو أمر معقد”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى