الدين و الحياة

وصفه السيسي بأنه أخطر قضايا المجتمع.. قانون الأحوال الشخصية في متاهة مشروعات القوانين

الإباء / متابعة

جدل يسود الرأي العام المصري بشأن واحدة من أخطر القضايا التي تواجه المجتمع وتؤثر على مستقبله، كما يصفها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ألا وهي قضية قانون الأحوال الشخصية، الذي يبدو أن هناك إجماعا ملحا على تعديله.

وجدد السيسي دعوته إلى إعداد قانون جديد للأحوال الشخصية يلزم الجميع بحل قضايا الأسرة (نحو 1.5 مليون دعوى قضائية سنويا)، مخاطبا الحكومة والبرلمان والأزهر وكافة مؤسسات المجتمع إلى التكاتف لإعداد قانون متزن وعادل يشارك فيه الجميع.

وأضاف السيسي -خلال مداخلة هاتفية أجراها منتصف الأسبوع الماضي، مع أحد البرامج المتلفزة عبر قناة صدى البلد الفضائية- أن المرأة المصرية مظلومة، ونسبة الأسر التي حدث بها انفصال زادت بشكل كبير خلال العقدين الماضيين، مؤكدا أن “قانون الأحوال الشخصية من أخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا”.

ما قانون الأحوال الشخصية؟

هو مجموعة القواعد القانونية التي تنظم علاقة الأفراد فيما بينهم، من حيث صلة النسب والزواج وما ينشأ عنه من مصاهرة وولادة وولاية وحضانة وحقوق وواجبات متبادلة، وما قد يعتريها من انحلال تترتب عليه حقوق في النفقة والحضانة والإرث والوصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى