أخبارتكنلوجيا و صحة

ناسا تحسم جدل انشقاق القمر

الإباء/متابعة

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية جدلاً واسعاً مع تداول مجموعة من الصور يقول البعض إنها لعملية “انشقاق القمر” بعد ظهور بعض التصدعات على سطحه.

ولكن بالتحقق من حقيقة الصور المتداولة تبين أنها أنه تم نشرها على موقع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في 19 أغسطس 2010، وتظهر سطح القمر بعدسة المسبار “Lunar Reconnaissance Orbiter”، الذي أطلق من الأرض في 19 يونيو 2009 ودخل في مدار القمر بعد أربعة أيام.

وتظهر الصور تمزقا في القشرة القمرية بسبب تقلص كتلته مع برودة جوفه، ولكنها لا تثبت حدوث انشقاق من الناحية العلمية، وفقا لوكالة ناسا.

وفي تعليق له على مثل هذا الجدل الذي أثير قبل نحو عقد، كتب براد بيلي أحد علماء وكالة “ناسا” على موقع الوكالة: ” توصيتي هي ألا تصدق كل ما تقرأه على الإنترنت.. لا يوجد دليل علمي حالي يشير إلى انقسام القمر إلى جزأين أو أكثر”.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى