أخبارتكنلوجيا و صحة

قوة صواريخ “جافلين” لا تؤثر في دبابة “تي-72”

الإبـــاء/متابعة

كان لجنود الدبابات بقوات جمهورية دونيتسك الشعبية إسهام كبير في جهود تحرير مدينة فولنوفاخا من سيطرة قوات نظام الحكم في أوكرانيا.
فولنوفاخا مدينة كبيرة تابعة لجمهورية دونيتسك التي أعلنت استقلالها عن السلطة الأوكرانية الجديدة التي تشكلت بعد وقوع الانقلاب في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 2014.
ودخلتها قوات الجيش الأوكراني بعدما بدأ نظام كييف حملة حربية على مناوئي انقلاب كييف في شرق البلاد.
وتم تحريرها في 11 مارس/آذار 2022 بجهود قوات جمهورية دونيتسك ووحدات من القوات الروسية التي بدأت في 24 فبراير/شباط من نفس العام عمليتها الهادفة إلى حماية الناس من هجمات تشنها قوات نظام كييف منذ عام 2014.
وصرح قائد إحدى دبابات “تي-72” التابعة لقوات جمهورية دونيتسك لمجلة “أرميسكي ستاندارت” أن دبابته كانت في طليعة محرري فولنوفاخا، واستمرت في إطلاق النار على القوات الأوكرانية قرب المستشفى التابع لهيأة السكك الحديد حتى نفاد الذخيرة عندما غادرها طاقمها لينضم إلى قوات المشاة ثم وصلت تعزيزات، فتم تحرير المدينة بشكل كامل.
ولفت إلى بساطة تشغيل دبابة “تي-72” إلى درجة يمكن معها حتى لطالب المدرسة أن يقودها.

وعن صواريخ جافلين المضادة للدبابات التي زود رعاة نظام الحكم الأوكراني الأمريكيون قواته بها قال إن قوتها مبالغ فيها وأوضح أن القوات الأوكرانية حاولت إيقافهم في أحد قطاعات جبهة القتال أخيرا بمساعدة صواريخ جافلين ومدافع الهاون، ولكن محاولتها باءت بالفشل.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى