أخباردولي و عربيسلايدر

صنعاء: أي تعطيل للرحلات سيُعيد الحرب

الإباء / متابعة

أعلن نائب وزير الخارجية في حكومة صنعاء، حسين العزي، أنّه “سيتم تسيير رحلتين يومياً خلال ما تبقّى من الهدنة”، آملاً “سرعة الوفاء بذلك وعدم العودة إلى سلوك الإعاقة والعرقلة”.

وأكّد العزي، عبر تغريدة في “تويتر”، أنّ “أيّ تعطيل أو إعاقة، قد تعني العودة إلى الحرب”، مشيراً إلى أن ذلك أمر يجب ألّا يحدث”.

وتوجّه العزي إلى تحالف العدوان السعودي، قائلاً: “دعونا نَمْضِ في خطى الرجال الواثقين لنعبر معاً نحو السلام والوئام واستعادة الإخاء وحسن الجوار”.

ووصلت إلى مطار صنعاء الدولي، أمس الاثنين، أول رحلة تجارية منذ بدء الهدنة الإنسانية والعسكرية، التي لم يتبقَّ من أيامها سوى 15 يوماً.

وكان من المقرَّر تسيير هذه الرحلة التجارية، للمرة الأولى منذ 6 أعوام، في الـ24 من نيسان/أبريل إلى العاصمة الأردنية عمّان، إلّا أنّ شركة الخطوط اليمنية أعلنت تأجيلها وعدم السماح لها بتشغيلها.

ودانت أحزاب اللقاء المشترك، في وقتٍ سابق، بأشدّ العبارات، مماطلة التحالف السعودي في فتح مطار صنعاء، وعدم التزامه بنودَ الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة لمدة شهرين، وخصوصاً فيما يتعلق بمطار صنعاء.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى