تقارير

الانتخابات البرلمانية اللبنانية ترسم خريطة السياسية الجديدة

الإباء / متابعة

قال الكاتب السياسي غسان سعود انه طبقا للنتائج الاولية للانتخابات البرلمانية اللبنانية فقد استاطعت قوى 14 اذار تكون التفاف كبير وعودة جدية لمجلس النواب تحت رايات متشتته والقدوم عبر مجموعة كتل مدعومة ماليا وعندها توق للسلطة.

واشار سعود انه لا يمكن حسم مدى انتصار سعد الحريري من حيث المقاطعة والاحجام وعدم فرز زعمات سنية وازنة حيث لازال يجب انتظار لنتائج بيروت، وهو اول تحدي التحدي السني .

واضاف انه في التحدي الثاني كانت هناك محاولة هائلة لعزل حزب الله وما يسموها افراغ البئات الحاضنة ورغبتهم في ان يتخلى جمهور وحلفاء حزب الله عن حزب الله، لكن الانتخابات اظهرت ان الجمهور ملتف حول حزب الله بنسبة هائلة وتضامن كبير ، لافتا الى ان حزب الله خاض الانتخابات في جميع الدوائر اللبنانية بالتالي سقطت فكرة عزل حزب الله التي عملوا عليها منذ عام 2018 بشكل مركز.

وتابع ان التحدي الثالث كان محاولة انهاء التيار الوطني الحر عبر دعم القوات اللبنانية والمجتمع المدني والمال السياسي ، لافتا الى ان التيار الوطني لم ينتصر حيث ان هناك تقدم للقوات اللبنانية لكن لم يتم كسر التيار الوطني فهناك كتلة عونية وازنة لا يقل عدد نوابها عن 17 نائب بالتالي محاولة عزل التيار وتحجيمه لم تنجح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى