أخباردولي و عربيسلايدر

حركة حماس: ماضون في طريق المقاومة الشاملة

الإبـــاء/متابعة

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في يوم الذكرى الـ74 للنكبة الفلسطينية، اليوم الأحد، أنّ “لا شرعية للاحتلال على شبرٍ من الأراضي الفلسطينية والقدس والأقصى”، مضيفة: “ماضون في طريق المقاومة الشاملة حتّى التحرير والعودة”.

وقالت الحركة في بيان، إنّه بعد مرور 74 عاماً على احتلال أرضنا وتهجير شعبنا، وعلى الرّغم من كلّ المجازر والجرائم التي ارتكبها العدو عبر تاريخه الأسود، في أطول احتلال إحلاليّ مستمر في العالم، لا يزال الشعب الفلسطيني ثابتاً على أرضه، متمسكاً بحقوقه وثوابته.

وشددت الحركة على أنّ “المقاومة الشاملة، وفي مقدّمتها المقاومة المسلّحة، هي السبيل والخيار في مواجهة الاحتلال وكبح جماح إرهابه، وردّ عدوانه”، مضيفةً أنّ “لا شرعية ولا سيادة للاحتلال على شبرٍ من أرضنا التاريخية، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى”.

وتابعت: “إنَّ واجب الوقت في ظلّ التحديات والمخاطر التي تعصف بقضيتنا الوطنية، هو التداعي إلى تشكيل جبهة وطنية، تجمع كلّ مكوّنات شعبنا، وفق استراتيجية نضالية مقاوِمة حتى إنجاز تطلّعات شعبنا في التحرير والعودة وتقرير المصير”.

وأكدت “حماس” أنّ تحرير الأسرى من سجون الاحتلال سيبقى على رأس أولوياتها، مشيرةً إلى أنّ “الأمة العربية والإسلامية هي العمق الاستراتيجي لشعبنا وقضيّتنا، وأنَّ تطبيع بعض الأنظمة علاقاتها مع العدو الصهيوني سيُضعف قوّتها ويخترق أمنها القومي، ويهدّد مصالح شعوبها، وإنَّنا ندعوها إلى التراجع عن  هذا المسار، وعدم السماح بدمج هذا العدو وكيانه  في جسم أمَّتنا”.

وحملت الحركة الإدارات الأميركية المتعاقبة المنحازة للاحتلال، والصامة والمتقاعسة دولياً في وضع حدّ لهذا الاحتلال وإنهائه، وممارسة العديد من القوى الغربية سياسة ازداوجية المعايير في التعامل مع القضية الفلسطينية، جميعاً المسؤولية التاريخية عن استمرار هذه النكبة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى