صحافة

“واشنطن بوست”: “أبو عاقلة” قُتلت أثناء مهمة صحفية وكذا صحفيون آخرون

الإبـــاء/متابعة

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريرا أعدته مريام بيرغر، قدمت فيه قصص خمسة صحافيين قُتلوا بنيران جيش الاحتلال، بدون أن يقدم أحد في إسرائيل للمحاكمة أو العقاب.

وقالت الكاتبة إن استشهاد الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال أثناء تغطيتها مداهمة إسرائيلية في مدينة جنين، كشف عن المخاطر التي تواجه الصحافيين الذين يغطون النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني.

وكانت أبو عاقلة، المراسلة المخضرمة في قناة الجزيرة، ترتدي سترة واقية مكتوب عليها كلمة “صحافة” عندما كانت تغطي مداهمة إسرائيلية صباح الأربعاء الماضي وسترة كهذه هي بمثابة إشارة لتفريق الصحافيين عن الجماهير والمقاتلين، وتؤشر للجميع بعدم استهدافهم إلا أن هذه السترة لم تمنع من قتل 19 صحافيا على الأقل في المناطق الفلسطينية، حسب لجنة حماية الصحافيين في نيويورك وكان من بينهم 16 فلسطينيا تحملوا بشكل غير متناسب وطأة العنف الذي يمارسه الجيش الإسرائيلي في كل من الضفة الغربية وغزة وجرح الكثير من المراسلين والمصورين الصحافيين وصحافيي الفيديو بسبب الغارات الجوية والرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع والضرب الجسدي أثناء عملهم وقدمت الكاتبة قصص خمسة صحافيين استشهدوا جرا ذلك.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى