منوعات

في مثل هذا اليوم الـ10 من شهر شوال

الإبـــاء/متابعة

وفيه ـ أي في العاشر من شهر شوال ـ سنة 1352 توفي العالم الفاضل الشيخ رضي ابن الحاج إبراهيم بن محروس الشويكي القطيفي؛ فالشويكةِ قرية من قرى القطيف؛ ولذلك قال مادحه الحاج الملا حميد ابن الشيخ عبد النبي الربيعي الغروي (رحمه الله):

سعدت شويكة في رضي الشيخ مَن *** دانت له الأدباءُ والفقهاءُ
العالم النحرير والعلم الذي *** من دونه تتصاغر العلماءُ
ذو عفة وملاحة وفصاحة *** وبلاغة لم تحوِها البلغاءُ
وبزهده تتأدب الزهّاد والـ *** ـعبّاد والفضلاءُ والنبلاءُ
راقت شويكة في علاك وهكذا *** بالغيث تفرح مجدب غبراءُ

قال المقدس الشيخ فرج العمران في كتابه (الأزهار): ولهذا الشيخ المقدس الشيخ رضي المحروس& أرجوزة طويلة نظمها في واقعة الشربة التي صدرت في القطيف بين الحضر الشيعة والبادية السنة بتاريخ 18 /5/ 1326، هجرية رأيتها في كشكولة المخطوط بقلمه.

أقول: وياليته نقل لنا ولو شيئاً منها؛ فقد ذهب الكشكول بما فيه. وقد ترجم له كتاب (شعراء القطيف) وذكر له قصيدتين، وأرخ عام وفاته المقدس الشيخ فرج العمران المذكور، فقال (رحمه الله):

مضى رضي العلم شيخ التقى *** إلى المقام الأصلح الأرضى
مقعد صدق عند ذي منعة *** مقتدر ما شاءه أمضى
عن ربه كان رضياً كما
 *** أرخت (عند ربه يُرضى)

رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى