صحافة

صحيفة “لوموند” الفرنسية : الولايات المتحدة تفتقر إلى استراتيجية طويلة الأمد لأوكرانيا

الإباء / متابعة

كتبت صحيفة “لوموند” أن وراء النشوة الأمريكية بشأن دعم أوكرانيا والرغبة في هزيمة روسيا بأي ثمن، هناك الافتقار إلى استراتيجية طويلة الأمد.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن تشارلز كوبشان، الباحث في مجلس العلاقات الخارجية قوله: “الحديث عن الانتصار وإضعاف روسيا يثير قلقا بالغا. الحديث الآن يدور حصريا حول الاحتياجات الأوكرانية: المزيد من صواريخ ستينغر وجافلين، والذخيرة والطائرات من دون طيار، لكنني لا أسمع عن أهداف عسكرية. الى أين نحن نتحرك؟”.

وكما تشير الصحيفة، تستشعر رغبة في دوائر خبراء السياسة الخارجية بالسعي بأي ثمن إلى محاولة إلحاق هزيمة بموسكو.

ويقول المقال بهذا الشأن إن “شعار” ساعدوا أوكرانيا “يتضمن العديد من السيناريوهات المحتملة التي بدت مستحيلة قبل شهرين. وقد نظم الجيش الأمريكي بالفعل تدريبات في ألمانيا لـ 200 جندي أوكراني على استخدام مدافع مدافع الهاوتزر إم-777”.

وتؤكد الصحيفة أن واشنطن على عكس أوروبا، لا تذكر حتى الحاجة إلى تسوية دبلوماسية للصراع، فيما يشير المؤلف إلى أنه “كلما زادت النجاحات التي تظهر لدى الجيش الأوكراني، زادت الرغبة في مواصلة الحرب، على الرغم من الخسائر البشرية والمادية”.

وفي الأسبوع الماضي، صرح وزير الدفاع الأمريكي، عقب زيارة إلى كييف، بأن الولايات المتحدة تسعى لإضعاف روسيا حتى “لا تستطيع القيام بنفس الأعمال كما في أوكرانيا”.

وأثارت كلمات وزير الدفاع الأمريكي موجة من الانتقادات في روسيا، حيث صرح سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف بأن موسكو مهتمة بإتمام العملية العسكرية الخاصة على وجه السرعة، في حين تسعى الدول الغربية إلى إطالتها “حتى آخر أوكراني”.

ويقول أناتولي أنطونوف، السفير الروسي في واشنطن، إن الأمريكيين يحاولون الحفاظ على بؤرة عدم الاستقرار في أوروبا وحشد الحلفاء الغربيين حولها من أجل التمسك بموقعها على الساحة العالمية.

 

m

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى