أخباراقتصادسلايدر

وزير التجارة: الوضع الغذائي في العراق غير مقلق

قناة الإباء

 أكد وزير التجارة علاء الجبوري، ان الوضع الغذائي في العراق مطمئن بعد الخطوات التي اتخذها مجلس الوزراء لانجاح الموسم التسويقي لمحصول الحنطة وتوفير الخزين الاستراتيجي.

وذكرت الوزارة في بيان، تلقت الإباء نسخة منه، إن “الجبوري زار محافظة بابل والتقى محافظها حسن منديل والنائب عن المحافظة سلام الشمري، لبحث اليات سير الموسم التسويقي لمحصول الحنطة والوقوف على ابرز المعوقات والمشكلات التي تعرقل سبل انجاحه”.
وقال منديل: إن”الزيارة تأتي في اطار متابعة الموسم التسويقي والاستماع الى المشاكل والمعوقات التي تعترض انجاحه وتسهم في دعم القائمين على الحملة التسويقية”، مبينا انها “تعكس أهمية متابعة المسؤول لآليات العمل واختزال الجهد لغرض الاستماع الى مشاكل الفلاحين وتحسين الاداء”.
ونفى المحافظ مايتردد من شائعات حول “حصول مجاعة في العراق”، معلناً “كميات الحنطة الكبيرة المسوقة، تؤشر على ان الموسم التسويقي يحقق نجاحات كبيرة وهو قادر على تأمين الأمن الغذائي وتوفير الطحين في البطاقة التموينية”.
كما نفى المحافظ “شراء الحنطة من قبل سماسرة وشرائه من الفلاحين مقابل اسعار تفوق اسعار وزارة التجارة”، مؤكداً ان”هذه الاخبار ملفقة ووجهننا الاستخبارات والامن الوطني على تحليل مصدر هذه المعلومات الملفقة واتخاذ الاجراءات القانونية بحق مطلقيها”.
من جانبه اكد الجبوري خلال مؤتمر صحفي على هامش الزيارة، ان “بابل مقبلة على استلام كميات كبيرة من الحنطة المسوقة وهناك تأكيدات انها ستصل الى 200 الف طن وهي خطوة ايجابية لتوفير الأمن الغذائي في المحافظة”، مبينا ان”هذه الزيارة تأتي في اطار دعم الجهود التي تقدمها الحكومة للفلاحين والمزارعين، فضلا عن الوقوف بشكل مباشر على معوقات العمل ومعالجتها”.
وبين، ان “الوضع الغذائي في العراق بحالة لاتدعو للقلق ، بعد الدعم الحكومي لانجاح الموسم التسويقي ودعم الفلاحين والمزراعين من خلال زيادة اسعار  الحنطة، فضلا عن الجهود التي تبذل من وزارة التجارة من خلال استلام كافة الكميات المسوقة”.
وشدد الجبوري اثناء زيارته سايلو الحلة الجديد، ولقائه ملاكاته الفنية والادارية، ان”الفترة الحالية تتطلب جهود مضاعفة، لانجاح الموسم التسويقي وأهمية تدارك كل معوقات العمل بشكل سريع جدا، ضمن الخطة التي اقرتها اللجنة العليا للتسويق”.
فيما اكد، خلال لقائه فاحصي المختبر في سايلو المرادية جنوب بابل”على دور السيطرة النوعية في تدقيق كميات الحنطة المسوقة من الفلاحين والحاجة الى استلام الكميات المسوقة من الفلاحين سواء كانت داخل الخطة الزراعية او خارجها وفقا لقرارات مجلس الوزراء لدعم انجاح الموسم التسويقي”.
وثمن الفلاحين والمزارعين بحسب البيان، الجهود التي تبذلها الشركة العامة لتجارة الحبوب في انجاح الموسم التسويقي والجهود المبذولة لتلافي المعوقات التي شهدتها المواسم السابقة.
واشار البيان الى، ان”فريق دائرة الرقابة التجارية والمالية المتواجد في بابل قدم تقريرا مفصلا عن اليات الرقابة والتدقيق في الكميات المسوقة، كما استمع الوزير الى تقرير مدير فرع تجارة المحافظة عن الكميات المسوقة والمتوقع تسويقها، فضلا عن تقرير مفصل من موظفي قسم السيطرة النوعية في الشركة العامة لتجارة الحبوب شمل طريقة الفحص للكميات المجهزة والمسوقة من الفلاحين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى