سياسيأخبارسلايدر

حقوق: مبادرة الإطار طوق نجاة للخروج من الانسداد السياسي

قناة الإبـاء /بغداد

اعتبرت كتلة حقوق النيابية،المبادرة الوطنية التي أطلقها الإطار التنسيقي “طوق نجاة” للخروج من الأزمة الحالية والانسداد السياسي، فيما دعت القوى السياسية للنظر لمصلحة الشعب العراقي أولا.

وقال رئيس الكتلة النائب حسين هاشم العامري في بيان تلقته “الإبـاء”، إن “المبادرة الأخيرة تعّد امتدادا للمبادرات السابقة والهدف الرئيس منها إنهاء الأزمة السياسية الحاصلة ومد جسور الحوار مع جميع القوى والأطراف للوصول إلى صيغة تفاهم مشتركة تكون العنصر والمبدأ الأساس الذي ينهي جميع الخلافات والمشكلات القائمة والعمل على إنجاز الاستحقاقات الدستورية من خلال انتخاب رئيس الجمهورية والمضي باختيار رئيس للوزراء والكابينة الوزارية”.

ودعا العامري، جميع الأطراف والقوى السياسية إلى “النظر أولاً إلى مصلحة الشعب والوطن في ظل الأوضاع والظروف الصعبة التي يمرون بها فضلاً عن الأزمات السياسية والاقتصادية والأمنية لذا فأن من الأهمية حسم تلك القضايا عبر تشكيل الحكومة المقبلة لتأخذ على عاتقها مسؤولية معالجة تلك القضايا وإيجاد الحلول لجميع الأزمات”.

وشدد رئيس كتلة حقوق على” ضرورة الحفاظ على حقوق المكون الأكبر مجتمعياً من خلال تشكيل الكتلة الأكثر عدداً والاتفاق على ترشيح رئيس للوزراء يتمتع بالكفاءة والخبرة والنزاهة على أن يحظى بالدعم من قبل الكتل والقوى السياسية لإنجاح مهمته”، مبينا أن “الشعب ينتظر بفارغ الصبر توصل القوى السياسية إلى إتفاق بشأن تشكيل الحكومة المقبلة والمضي بتشريع قانون الموازنة وغيرها من القوانين المهمة”.

ولفت العامري إلى، أن “باب التنسيقي مفتوح للحوار والشراكة الحقيقية في إدارة البلد نحو المستقبل الأفضل لأبنائه وعلى الجميع استثمار هذه الأيام من خلال تكثيف عقد اللقاءات لحسم مسألة انتخاب رئيس الجمهورية واختيار رئيس للوزراء “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى