أخباردولي و عربي

كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا من غواصة

قناة الإبـاء /بغداد

أطلقت كوريا الشمالية، السبت، صاروخا باليستيا يشتبه بأنه مصمم ليجري إطلاقه من غواصة، في استمرار على ما يبدو لسلسلة استفزازية من استعراض الأسلحة التي قد تتوج بتجربة نووية في الأسابيع أو الأشهر المقبلة، حسبما أفاد الجيش الكوري الجنوبي.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إن الإطلاق حدث من المياه بالقرب من مدينة سينبو الساحلية الشرقية، حيث تمتلك كوريا الشمالية حوض لبناء الغواصات، لكنها لم تحدد على الفور إلى أي مدى وصل الصاروخ.

كما أنه لم يكن واضحا ما إذا كان الإطلاق سيشمل غواصة فعلية أو منصة اختبار تحت الماء.

من جانبه، أكدت وزارة الدفاع اليابانية أيضا الإطلاق، لكنها لم تفصح عن تفاصيل على الفور.

ويبدو أن الإطلاق أول استعراض من كوريا الشمالية لنظام باليستي تطلقه الغواصات منذ أكتوبر من العام الماضي، عندما اختبرت إطلاق صاروخ جديد قصير المدى من الغواصة يونغونغ 8.24 (غواصتها الوحيدة المعروفة القادرة على إطلاق صواريخ) في أول تجربة إطلاق من تحت الماء منذ عام 2019.

جاء الإطلاق بعد ثلاثة أيام من اكتشاف كوريا الجنوبية والجيش الياباني أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخًا باليستيًا مشتبه به من بالقرب من عاصمتها بيونغيانغ، يوم الأربعاء، وقبل ثلاثة أيام من تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي المنتخب يون سوك يول، الذي تعهد بتبني نهج أكثر صرامة بشأن الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

وكان زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون ، قدأصدر أثناء اختباراته الصاروخية بيانات حذرت من أن بلاده يمكن أن تستخدم أسلحتها النووية بشكل استباقي إذا تم تهديدها أو استفزازها، وهو ما يقول خبراء إنه ربما ينذر بعقيدة نووية تصعيدية من شأنها خلق مخاوف أكبر لكوريا الجنوبية واليابان.

وأدلى كيم بأحد التصريحات خلال عرض عسكري في 25 أبريل في بيونغيانغ حيث استعرض صواريخه الباليستية العابرة للقارات وما بدا أنه نوع جديد من الصواريخ مصمم ليتم إطلاقه من الغواصات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى